موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة17 أغسطس 2020 15:02
للمشاركة:

مانشيت إيران: مأزق واشنطن بين تمديد حظر التسليح وآلية ضغط الزناد

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: مأزق واشنطن بين تمديد حظر التسليح وآلية ضغط الزناد 1

“آرمان ملی” الإصلاحية: بوتين في مواجهة تفعيل آلية الزناد

مانشيت إيران: مأزق واشنطن بين تمديد حظر التسليح وآلية ضغط الزناد 2

“جوان” الأصولية: اللواء باقري: على الإمارات إعادة النظر في قرارها قبل فوات الأوان

مانشيت إيران: مأزق واشنطن بين تمديد حظر التسليح وآلية ضغط الزناد 3

“آذربيجان” الإقليمية: وزير الدفاع: سنصدّر الأسلحة بعد رفع العقوبات

مانشيت إيران: مأزق واشنطن بين تمديد حظر التسليح وآلية ضغط الزناد 4

“قدس” الأصولية: تحذير اللواء باقري؛ أيّ اضطرابات في المياه الخليجية سنعتبر الإمارات سببًا لها

مانشيت إيران: مأزق واشنطن بين تمديد حظر التسليح وآلية ضغط الزناد 5

“رويش ملت” الأصولية: تحديات اليوم اقتصادية

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الاثنين 17 آب/ أغسطس 2020:

في أعقاب ما جرى تداوله نقلًا عن السفير الأسبق لأميركا لدى قطر باتريك تروس، عندما أطلق ما أسماه “مفاجأة أكتوبر”، والتي تتمثل حسب قوله في هجوم أميركي على إيران لأغراض انتخابية للرئيس دونالد ترامب، رأى المحلل في مركز الدراسات الاستراتيجية التابع لرئاسة الجمهورية في إيران دياكو حسيني، أن من يتداول هذه التصريحات هم من الديمقراطيين في أميركا بغرض نزع السلاح من ترامب، لافتًا أنه في الحقيقة ما من نيةٍ للولايات المتحدة بشن حرب على إيران في ظل غياب عذرٍ كافٍ لهذا”، وفق قوله.
حسيني، أشار إلى أن فشل واشنطن في الحصول على الأصوات اللازمة لتمديد الحظر، دفعها للسعي لتفعيل “آلية الزناد”، وتسعى إلى ذريعة لتفعّل تلك الآلية.

مانشيت إيران: مأزق واشنطن بين تمديد حظر التسليح وآلية ضغط الزناد 6

اقتصاديًا، كشفت صحيفة “شهروند” التابعة للهلال الأحمر الإيراني، نتائج التقرير الصادر عن مركز أبحاث الضمان الاجتماعي، حول التبعات الاقتصادية لأزمة كورونا، ونقلت عن رئيس معهد أبحاث الضمان الاجتماعي روزبه كردوني، بطالة 2.9 مليون إلى 6.4 مليون إيراني إثر تفشي فيروس كورونا المستجد.
ولفت تقرير شهروند، إلى أن الأعمال التجارية المتضررة من أزمة كورونا تشكل 20.3% من إجمالي الوظائف في البلاد، وفقًا لما كشفت عنه معاونية وزارة التعاون، وهذا في ظل إعلان منظمة العمل الدولية عن فقدان 4.8% من ساعات العمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2020، بالمقارنة بالفترة المشابهة من العام الماضي 2019.
كما ذكرت مديرة مؤسسة “خورشيد زنان” ليلى أرشد، أن هذا التضرر في الأعمال والوظائف غير محصور على الأشهر الستة الماضية وتبعات “كورونا، بل إن الحياة أصبحت صعبة على السيدات المعيلات منذ ما يقرب من عامين ونصف العام بعد ارتفاع معدّلات التضخم في إيران.

مانشيت إيران: مأزق واشنطن بين تمديد حظر التسليح وآلية ضغط الزناد 7

صحيفة “ستاره صبح” الإصلاحية تناولت أيضًا إقبال أفراد الشعب على البورصة في ظل ما يثار بخصوص البيع الآجل للنفط في البورصة، ونقلت عن المحلل الاقتصادي أحمد حاتمي يزد، خلال مقابلة معه، أن عدم الدراية بكيفية التصرّف في الممتلكات والأموال السبب وراء اقبال الأفراد على سوق الأسهم، محذرًا من التبعات السياسية والاجتماعية للخسائر التي قد تحدث إثر انهيار وتراجع مؤشرات البورصة، وأرجع حاتمي يزد الأزمة الاقتصادية الراهنة في إيران إلى العقوبات المفروضة على البلاد.
وفي ذات السياق، هاجم عضو لجنة التخطيط والموازنة البرلمانية إحسان أركاني، وعود الانفراجه الاقتصادية من خلال البيع الآجل للنفط، وإمكانية تحوّل ذلك إلى أراضٍ محروقة تتسلمها الحكومة القادمة. أركاني وجّه نقده لخطة الانفراج الاقتصادي المزمعة ورأى أنها تحوي نقاط ضعف كبيرة، فعلى سبيل المثال يعد بيع النفط مصدَرَ دخلٍ للحكومة. وفقًا للقانون، يجبُ الموافقة على جميع مصادر الدخل، التي تُصبح فيما بعد نفقاتٍ في إطار قانون الموازنة؛ بمعنى آخر يجبُ موافقة البرلمان على العائدات والمصروفات، وهناك الكثير من الحلول لتعويض عجز الميزانية، وهذا يتطلب عودة الحكومة للبرلمان، لا أن ترغب الحكومة في بيع النفط من تلقاء نفسها خارج قانون الميزانية. لن يؤدِّي هذا إلّا إلى زيادة الكارثة. يمكن للحكومة تقديم لائحةٍ إلى البرلمان، حتّى يتمّ دعمها بشكلٍ نهائي من قِبل النوّاب، بعد تمريرها في البرلمان.

مانشيت إيران: مأزق واشنطن بين تمديد حظر التسليح وآلية ضغط الزناد 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: