موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة13 أغسطس 2020 12:25
للمشاركة:

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 1

“آرمان ملی” الإصلاحية: لقاح كورونا الإيراني في المختبرات

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 2

“آسيا” الاقتصادية: هل اللقاح الروسي جدي؟

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 3

“آفتاب يزد” الإصلاحية: امتحان القبول الجامعي في البرزخ

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 4

“ابتكار” الإصلاحية: السلة الإيرانية في صف شراء لقاح كورونا

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 5

“اطلاعات” شبه الرسمية: ظريف: لن يتم التصويت على مشروع قرار تمديد حظر الأسلحة على إيران

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 6

“ايران” الحكومية: مباحثات روحاني و ماكرون

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 7

“کیهان” الأصولية: ممن نتلقی ضربات أكثر من اللا تدبير أو العقوبات؟

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 8

“مردم سالارى” الإصلاحية: انسحاب تكتيكي لأميركا في مجلس الأمن

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 9

“اعتماد” الإصلاحية: البورصة ميناء ناقلات النفط

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 10

“همشهرى” التابعة لبلدية طهران: عودة الهدوء إلى معسكر امتحانات القبول الجامعي

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الخميس 13 آب/ أغسطس 2020:

رأى الأستاذ الجامعي علي بيغدلي أن تأجيل أميركا مشروعها الأممي القاضي بتمديد حظر السلاح المفروض على إيران في مجلس الأمن، يأتي في سياق محاولة إقناع الصين وروسيا بتأييد هذا المشروع، ولا سيما أن واشنطن غيرت وحذفت عددًا من البنود التي كانت في مسودة المشروع الأول، مرجحًا في مقاله بصحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، ألا تستجيب روسيا والصين لهذه المحاولة الأميركية. ويتوقع بيغدلي أن تلجأ أميركا مجددًا للضغط على أوروبا من أجل تفعيل آلية فض النزاع المُدرجة ضمن الاتفاق النووي، مشيرًا إلى أن خصوصية تلك الآلية تكمن في أنها ستعيد جميع العقوبات الأممية على إيران ولن تقتصر فقط على تلك المتعلقة بحظر السلاح.
بيغدلي، لفت إلى أن الدول الأوربية قد تجد في المقترح الألماني حول مراعاة حقوق الإنسان والحد من التدخل الإيراني في المنطقة الذي تداوله البعض قبل أيام، عذرًا للتفلت من الطلب الأميركي. كذلك لم يستبعد أن يكون هذا المقترح سببًا في تأخر الولايات المتحدة في تقديم مشروع القرار في مجلس الأمن الدولي، ولا سيما في ظل عدم الإدلاء ببيان رسمي من أي طرف حول هذا المقترح، على حد قوله.
الاستاذ الجامعي لم يشطب إمكانية نجاح أميركا في مساعيها، حيث أكد أن “الخروج من الاتفاق النووي هو الإجراء العملي من إيران للرد على هذه الخطوة الغربية”، لكنه في الوقت نفسه أوضح أن هذا الإجراء أو الخروج من معاهدة حظر الانتشار النووي لن تساعدا طهران كثيرًا، نظرًا لأن واشنطن فقدت إلى حد كبير مكانتها العالمية، والرئيس الأميركي دونالد ترامب على وشك انتخابات محفوفة بالمخاطر، فضلًا على أن الضعف يعتريه نتيجة المشاكل الناجمة عن تفشي فيروس كورنا في الولايات المتحدة، وفق تعبير بيغدلي.

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 11

بدوره، اعتبر الخبير الإيراني في السياسات الخارجية حسين بهشتي بور أن المسودة الجديدة التي قدمتها أميركا لأعضاء مجلس الأمن ما هي إلا “خداع واحتيال ديبلوماسي”، موضحًا في مقاله بصحيفة “ايران” الحكومية، أن واشنطن سحبت البند الذي يقضي بتمديد العقوبات على السلاح إلى أجل غير مسمى، ودعت إلى تمديد تلك العقوبات على الأقل حتى يتم اتخاذ قرار جديد. وفي هذا السياق يقول بهشتي بور: “من الناحية العملية فإن هذا البند لا يختلف عن الذي سبقه، لأن أميركا ستكون قادرة في النهاية على استخدام حق النقض ضد أي قرار جديد، وبالتالي سيبقى الحظر إلى أجل غير مسمى”.
بهشتي بور، رجّح ألا يمر هذا “الموضوع المهم دون أن يلاحظه أحد من قبل دبلوماسيي الدول الأعضاء في مجلس الأمن”، مؤكدًا أن التعديلات الأخرى لا يمكن اعتبارها ضرورية. كما رأى الخبير الإيراني أن “هذه الخطوة الأميركية تُظهر أن أميركا لا تريد التراجع عن مواقفها العدائية بشأن هذه القضية”، وهو ما يجب أن يُشكل وفق رأيه إنذارًا جديدًا للفاعلين على الساحة الدولية، خاصة الأوروبية، مفاده أن “أميركا ترامب ليست مستعدة لإنهاء سياستها الأحادية، حتى لو كانت في موقف الضعف”.
وبرغم توقعه فشل أميركا في تمرير القرار، حتى لو تم إجراء تعديلات أخرى عليه، نتيجة الموقف الروسي الصيني الرافض له في كل الأحوال، إلا أن بهشتي بور يعتقد أن الموقف المهم “هو الموقف الأوروبي خاصة بريطانيا وفرنسا، لأنه سيُوضح درجة استقلال سياسة أوروبا عن أميركا، لا سيما في الشأن الإيراني” وفق قوله.

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 12

في السياق نفسه، ردّ الخبير السياسي عباس حاجي نجاري التراجع الأميركي عن المشروع السابق إلى “مقاومة الشعب الإيراني”، مضيفًا في مقاله بصحيفه “جوان” الأصولية أن “دراسة أبعاد هذا الأمر تعيد التأكيد على الدرس التاريخي للثورة الإسلامية الذي أدى إلى المقاومة وستكون إيران قادرة على المثابرة في هذا الاتجاه حتى تفرض الهزيمة النهائية على الأعداء”.
حاجي نجاري، تقاطع في توقعاته مع التحليلات المذكورة أعلاه حول مستقبل الخطوة الأميركية في الأمم المتحدة، وعدد في هذا السياق مجموعة من الأسباب التي ستقود أميركا للفشل حسب اعتقاده، أولها رد الفعل الحازم من إيران الذي قد يصل لرفع جميع القيود التي وضعها الاتفاق النووي، من خلال الانسحاب منه، إلى جانب إيقاف طهران تنفيذها الطوعي للبروتوكول الإضافي في معاهدة حظر الانتشار النووي أو حتى الانسحاب من هذه المعاهدة.
كما ذكر حاجي نجاري المعارضة الروسية والصينية لهذا المقترح الأميركي، واصفًا هذه المعارضة بـ”القوية”. ولفت كذلك إلى وجود خلاف أوروبي مع أميركا حول “هدف الأخيرة القضاء على النظام الإيراني”. حاجي نجاري لفت إلى وجود مخاوف لدى دول مختلفة من التطورات في الولايات المتحدة، وعدم استقرار عملية صنع القرار فيها، “الأمر الذي يجعلها تنحو باتجاه تأجيل التفاعلات الدولية إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية” وفق قوله.

مانشيت إيران: تفاؤل إيراني بفشل أميركا في إقناع روسيا والصين بتمديد حظر السلاح على إيران 13
جاده ايران واتساب
للمشاركة: