موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة26 يوليو 2020 18:58
للمشاركة:

إيران تدشن تقنية الـ”5G”.. هل سينتعش الاقتصاد؟

نشر موقع DIGIATO المتخصص في الشؤون التكنلوجية تقريرًا استعرض فيه الجهود الإيرانية الهادفة لإطلاق تقنية اتصالات الجيل الخامس في البلاد، ولك بعد إعلان الرئيس الإيراني حسن روحاني الأسبوع الماضي رسميا عن البدء بتدشين شبكة الهاتف النقال بتقنية الجيل الخامس في أنحاء عديدة من البلاد. التقرير الذي ترجمته جاده إيران يرصد كذلك الفوائد التي ستكتسبها شبكة الاتصالات الإيرانية بعد استكمال المشروع.

أعلن رئيس الجمهورية الإيرانية دخول الجيل الخامس من الهواتف المحمولة إلى إيران. فقد تم تدشين أول محطة من الجيل الخامس في معهد طهران لأبحاث الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفي القريب العاجل، سيتاح الوصول إلى هذه التكنولوجيا في أماكن مختلفة في طهران. وقد أعلن الرئيس روحاني أنه سيتم إطلاق الجيل الخامس من شبكة الهاتف النقال في أجزاء أخرى من البلاد تدريجيًا. وفي السياق ذاته، تم نشر الصورة الأولى لاختبار الجيل الخامس في إيران في الشبكات الافتراضية، مما يشير إلى سرعته العالية.

وقد أفاد الرئيس خلال اعلانية عن هذا الأمر، أن الجيل الخامس من الهواتف المحمولة لن يستخدم فقط بغرض الاتصال، ولكن سيتم استخدامه على نطاق أوسع مشيرًا إلي أن “هذا تطور كبير في مجال التكنولوجيا الرقمية كما أن الجيل الخامس لن يقتصر على الاتصالات فحسب, بل سيتم الاستفادة منه لتطوير الاقتصاد الرقمي للبلاد”.

إيران تدشن تقنية الـ"5G".. هل سينتعش الاقتصاد؟ 1

وفقًا لروحاني ، أنشأت إيران مركزًا للذكاء الاصطناعي (يسمى مركز الذكاء الاصطناعي 176) العام الماضي ، مما ساهم بشكل كبير في نمو الاقتصاد الرقمي في البلاد، وسيستمر هذا المسار في تطوير تقنية الجيل الخامس في إيران. وبحسب روحاني، ستقوم وزارة الاتصالات قريباً بمشاركة المزيد من التفاصيل مع الجمهور.

وفي الوقت نفسه ، نشر الرئيس التنفيذي لشركة ايرانسل بيجان عباسي اراند، صورة لاختبار تقنية الجيل الخامس في إيران، حيث ظهر أن سرعة التحميل تبلغ 1.5 جيجابت في الثانية. وأكد اراند أن “الجيل الخامس سيكون خطوة نحو إيران ذكية”. وكتب أيضًا على صفحته على Instagram، بعد إعلان الرئيس روحاني: “اليوم، الأربعاء الثاني والعشرون من تموز/ يوليو 2020، تم دخول تقنية الجيل الخامس للهاتف النقال رسميًا في إيران مع تدشين أول محطة لهذه التقنية من قبل رئيس الجمهورية”.

إيران تدشن تقنية الـ"5G".. هل سينتعش الاقتصاد؟ 2

وفي وقت سابق، وتحديدًا في شهر آب/ أغسطس 2017، أُجري أول اختبار نموذجي لشبكة الجيل الخامس (End to End)، والتي تشمل موجات الراديو والتليفزيون، من قبل ايرانسل بحضور “محمد جواد آذري جهرمي” وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني.

كما نشر الرئيس التنفيذي لشركة Shatel Mobile صورة لاختبار هذه التقنية على منصة ايرانسيل للإنترنت في الفضاء الإلكتروني.

في هذا الاختبار، الذي تم إجراؤه باستخدام شريحة جوال ايرانسيل في مركز أبحاث الاتصالات  كانت سرعة التحميل حوالي 1.5 جيجابت في الثانية، وكانت سرعة رفع البيانات 108 ميجابيت في الثانية  في الوقت الذي كان فيها ال ping  8 مللي في الثانية و Jitter 1 مللي في الثانية.


ويُقال بأن شركة الاتصالات الإيرانية “ایرانسل” تختبر حاليا تجربة الجيل الخامس على نطاق تردد 3500 ميجاهرتز
ومن المحتمل في الأيام القادمة ومع تجميع الترددات بأن يتم تجربة اختبار سرعة 3 جيجابت في الثانية للمرة الأولي في ايران.

إيران تدشن تقنية الـ"5G".. هل سينتعش الاقتصاد؟ 3

قد تم تطبيق تقنية الجيل الخامس “5G” في عدد محدود من البلدان. وهناك رؤية بأنه خلال سنوات ستطبق تقنية الجيل الخامس 5G”” في  جميع بلدان العالم وليس ايران فقط. وتم التطرق الى أن الكثير من البلدان تهدف الي طرح تقنية الجيل الخامس بحلول عام 2025. ونظراً للتكاليف الباهظة لتطبيق هذه التقنية الحديثة لجأت البلدان الي تجربتها في البداية ومن ثم طرحها على مراحل على مدار السنين.

العام الماضي أدلي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتصريح حول الجيل الخامس من الانترنت أكد خلاله أن التحضيرات لطرح الجيل الخامس قد تمت، وكان قد أعلن عن التنفيذ الأول من طرح الجيل الخامس وتقديم خدمات الجيل الخامس من الانترنت كمطلب هام وضروري للمصالح والأعمال في البلاد.
وكان ايضا قد صرح في السابع من يونيو من العام الحالي بأنه وفقا للخطة العامة سيتم طرح الجيل الخامس في الهواتف المحمولة, بحلول شهر أيلول/ سبتمبر في 5 مناطق تاريخية بإيران.

إيران تدشن تقنية الـ"5G".. هل سينتعش الاقتصاد؟ 4

و يتطلب تطوير الجيل الخامس تطبيق المزيد من الأنظمة والبرامج المختلفة في شبكة الاتصالات المحلية وهذا سيخلق انتعاشاً ضخماَ في اقتصاد البلاد وسيكون بمثابة استثمار ومصدر دخل دائم بعد ذلك للعاملين في قطاع التكنولوجيا ويعتبر التطوير في هذا الجيل من الاتصالات فرصة مهمة للدولة.

من ناحیه اخری مع تطبیق”5G” ستکون هناک الحاجة الأکبر لإطلاق تردادت 700 و800 من أجل الاستخدام الکامل لجمیع الامکانات له‍‍ذه التکنولوجیا وبالطبع مع الانتشار والتوسع ستكون أقل قيمة.

يبقى أن نرى هذا العام إلى أي مدى ستذهب فيه هذه التكنولوجيا وماهي النقاط من الدولة التي ستغطيها. ورغم ذلك جدير بالذكر بأن هناك عدد قليل جداً من الأجهزة التي تدعم الجيل الخامس من الانترنت وهو أصبح متاح لعامة الشعب ولكن هذه مجرد بداية جديدة في مسار جديد.

المصدر/ DIGIATO

جاده ايران واتساب
للمشاركة: