موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة23 يوليو 2020 16:30
للمشاركة:

أبرز خمسة صواريخ إيرانيّة طويلة المدى

بدأت إيران تطوير برنامجها الصاروخي في عهد الشاه محمد رضا بهلوي، و مع انتصار الثورة عام 1979، وما أعقبها من مقاطعة دولية لهذا النظام الوليد، ودخول البلاد في أتون حرب طاحنة مع العراق (1980-1988)، اضطرت إيران لتسخير كل إمكاناتها لتصنيع و تطوير منظومتها الصاروخية، حتى غدت اليوم المنظومة الصاروخية الإيرانية من أكبر المنظومات الصاروخية في الشرق الأوسط، وتضم صواريخ باليستية وصواريخ كروز، ومنظومة صواريخ بحرية. وفي السنوات الأخيرة اتجهت إيران لتصنيع وتطوير صواريخ باليستية طويلة المدى، ما أثار حفيظة دول غربية وعدد من دول الجوار الإيراني.. فما أهم خمسة صواريخ طويلة المدى في المنظومة الإيرانية؟

صاروخ قيام

هو صاروخ بالستي أرض – أرض، يعمل بالوقود السائل، ويعد أول صاروخ أنتجته إيران بدون جنيحات. كذلك هو أحد النماذج الصاروخية المطورة من صاروخ شهاب 3، الذي أنتجته وزارة الدفاع الإيرانية. يصل مداه إلى 800 كيلو متر، ويبلغ طوله 11,5 متر، ويصل ارتفاع تحليقه الأقصى إلى 195 كيلومترا، كما أنه قادر على حمل رأس متفجرة تزن نحو 635 كيلوغرامًا، عدا عن كونه يتميّز بالدقة العالية في إصابة الأهداف، والقدرة على التخفي عن أجهزة الرادارات، ويُطلق من منصات برية وعلى متن السفن الحربية والغواصات .

صاروخ سجيل

يعد أول صاروخ أرض – أرض باليستي بعید المدى یعمل بالوقود الصلب، وهو النسخة المحسنة من صاروخ شهاب 3، يبلغ مداه 2000 كيلومتر، ويحمل رأسًا حربيًّا يزن ما بين 500 إلى 1500 كيلوغرام. لقب بأثقل الصواريخ الإيرانية لأن وزنه يصل إلى 23 طنًّا. تبلغ سرعته لدى هبوطه على الهدف 12 ماخ (4080 مترًا في الثانية). له منصة متحركة، ولا يمكن للأنظمة المضادة للصواريخ اعتراضه. يتميز بالدقة الفائقة في ضرب الأهداف، وتعتبره إیران من أفضل صواريخها.

صاروخ قدر

صاروخ أرض – أرض باليستي بعید المدی، يبلغ مداه 2000 کیلومتر. كشفت عنه إيران خلال احتفالاتها بالذکری السنویة الـ 39 لانتصار الثورة الإسلامية. یبلغ طوله 15.86 متر، وتزن رأسه الحربية 650 کغم. یعمل بالوقود السائل في المرحلة الأولى، والصلب في المرحلة الثانية، وينفصل مرةً واحدة مع إمكانية فصل رأسه الحربيّ، كما يُطلق من منصات متحركة. يمكنه التخفّي عن أجهزة الردارات، ويعد أحد النماذج المطورة من صاروخ شهاب 3.

صاروخ عماد

صاروخ أرض – أرض ينتمي لفئة الصواريخ الباليستية، أعلن عنه في تشرين الأول / أكتوبر 2015، على أنه النسخة المطورة من صاروخ قدر. یعد أول صاروخ إيراني يمكن توجیهه والتحکم به منذ لحظة إطلاقه وحتی إصابة الهدف بدقة عالية. یبلغ مداه 1700 کیلو‌متر، وهو بذلك ثاني أكبر الصواريخ الإيرانية بعيدة المدى بعد صاروخي سجيل وقدر، البالغ مدی کل منهما 2000 کیلومتر. صُنع من قبل منظمة الصناعات الجوفضائيّة التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية.

صاروخ خرمشهر

هو صاروخ أرض – أرض، یبلغ مداه 2000 كلم، و يبلغ وزن رأسه الحربية 1800 کیلو غرام. أعلنت عنه إيران في أيلول / سبتمير 2017، خلال عرض عسكري، في ذكرى إحياء اندلاع الحرب الإيرانية العراقية. يمكنه حمل روؤس حربية عدة، ويعتبر من فئة الصواريخ الإيرانية بدون جنيحات. عام 2019 أعلنت إيران عن جيل جديد منه، أطلقت عليه خرمشهر 2، ويتميز بقدرته على حمل رؤوس حربية موجّهة، ويبلغ مداه 2000 كيلومتر. هو صاروخ “أرض-أرض” بطول 13 متر وقطر 1.5 متر ويزن نحو 20 طن ويعمل بالوقود السائل.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: