موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
للمشاركة:

أبرز خمس مفاعلات نووية في إيران

بدأ طموح إيران "النووي"، في خمسينيّات القرن العشرين، بمساعدة من الولايات المتحدة الأميركية، إبان حكم الأسرة البهلويّة، برؤية من كلمتين: "إيران نوويّة". لكن بعد قيام الثورة الإيرانية، توقّف الطموح النووي بأمر من آية الله الخميني، وما لبث أن عاد العمل عليه وتطويره، وسط معارضة دولية، وعقوبات مشددة، وحصار اقتصاديّ؛ لإجبار إيران على التخلي عن طموحها النووي، في حين أنها أنشأت حتى اليوم العديد من المفاعلات النووية، وطوّرتها بخبرات محلية، وبمساعدة حلفائها وأصدقائها في العالم.. ومع تعرض مفاعل "نطنز" منذ أيام إلى هجوم مجهول تسبّب بأضرار مادية كبيرة، ما أبرز المحطات النووية في إيران؟

مفاعل بوشهر

يقع على بعد 17 كيلومترًا إلى الجنوب الشرقي من مدينة بوشهر، ويعتبر أول محطة للطاقة النووية في إيران. بدأ إنشاؤه في عهد الشاه بمساعدة ألمانيا، واكتمل بمساعدة روسيا حتى افتتاحه عام 2011. يضم محطة توليد كهربائي بقدرة 1000 ميجاواط، ومن المقرر أن تصل قدرته إلى 7000 ميجاواط خلال العام الجاري 2020. هو مفاعل لإنتاج الماء الخفيف ويمكن أن ينتج مادة البلوتونيوم المنضب الذي يستخدم لأغراض نووية.

مجمع أصفهان النووي

يقع وسط إيران ويعد أهم منشأة نووية إيرانية، حيث يضم 4 مفاعلات صغيرة للبحوث النووية، ومركزًا للتكنولوجيا النووية، ومنشأة لتخصيب اليورانيوم، ومحطة لإنتاج الزركونيوم وإنتاج المكونات والسبائك اللازمة للمفاعلات النووية. أنتج منذ عام 2004 نحو 370 طنًّا من سادس فلوريد اليورانيوم (UF6).

مفاعل آراك

يقع شمال غرب إيران، ويعد أكبر منشاة نووية إيرانية. بدأ تشييده عام 1998، ويعتبر مفاعلًا نشطًا للمياه الثقيلة، والذي يمكنه إنتاج 10 كيوجرامات من البولوتونيوم الانشطاري سنويًا وهو ما يكفي لصنع قنبلتين نوويتين على الأقل. وكان المفاعل العائق الرئيسي في المفاوضات النووية بين طهران والقوى الغربية، التي اشترطت تفكيكه قبل التوصل إلى اتفاق 2015، لضمان وقف إنتاج البولوتوينوم الذي يستخدم في صنع القنبلة النووية.

محطة فوردو لتخصيب اليورانيوم

تقع جنوب طهران، بالقرب من مدينة قُم المقدسة، حيث بُنيت بعمق 80 مترًا أسفل هرم جبلي يحتوي صخورًا صلبة. وهي محطة مخصّصة لتخصيب اليورانيوم الانشطاري بنسبة 20%، ليكون وقودًا لمفاعل أبحاث طبي ينتج النظائر المشعة لعلاج مرضى السرطان. اعترفت إيران بوجوده في سبتمبر 2009، وعلّقت نشاطه في يناير 2014 بموجب اتفاق نووي مع القوى الكبرى، وفي أغسطس 2016 أعلنت نشر منظومة “S300” الروسية حول المحطة لتأمينها.

محطة نطنز

تقع وسط إيران بالقرب من مدينة نطنز، وتعد أكبر منشأة طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم في البلاد، وتتكون من 3 مبان كبيرة تحت الأرض بمساحة 100 ألف كم مربع، وتضم 7000 جهاز طرد مركزي، منها 500 تنتج اليورانيوم منخفض التخصيب الذي يُستخدم لإنتاج وقود لمحطات الطاقة النووية، ويمكنها أيضًا إنتاج اليورانيوم عالي التخصيب، والذي يمكن استخدامه لإنتاج أسلحة نووية.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: