موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة1 يوليو 2020 13:59
للمشاركة:

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 1

“آرمان ملى” الاصلاحية: إنفجار واحتراق شمال طهران

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 2

“افتاب يزد” الإصلاحية: الحكم على روح الله زم بالاعدام

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 3

“جوان” الأصولية: إزاحة ترامب عن الانتخابات أصبحت جدية

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 4

“ابرار” اقتصادى: سعر السكة بلغ 9 مليون تومان

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 5

“خراسان” الاصولية: أميركا معزولة في مجلس الأمن

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 6

“قدس”الأصولية: حماية ورقية للمستأجرين

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 7

“ابتكار” الإصلاحية: رقم قياسي لإيران في إحصاءات كورونا الخطيرة

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 8

“اطلاعات” شبه الرسمية: الوزير ظريف: أي قيود جديدة من قبل مجلس الأمن ستكون انتهاكا لتعهدات للشعب الايراني

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 9

“كيهان” الأصولية: يجب على الحكومة أن تشمر عن سواعدها فليس للإسكان علاقة بالكورونا والعقوبات

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الأربعاء 1تموز / يوليو 2020


سلطت صحيفة “كيهان” الأصولية الضوء على مشكلة الإسكان وارتفاع سعر العقارات، وانتقدت تقاعس الحكومة عن التدخل وحل المشكلة. ورفضت الصحيفة ربط المسألة بجائحة كورونا أو العقوبات لسببين: الأول يعود إلى عدد المهندسين الإيرانيين وكفاءتهم، فإيران تمتلك طاقات بشرية جيدة في هذا المجال، أما السبب الثاني فهو أن المواد الأولية المستخدمة في عمليات البناء تصنع محليا في إيران، وهذا ما تؤكده الإحصاءات التي تشير إلى نمو الإنتاج الداخلي للاسمنت والفولاذ، إضافة إلى نمو نسبة الصادرات منهما ما يعني تجاوزهما للعقوبات، وارتفاع القدرة على الإنتاج والتصدير، وهو ما يفيد بأن مشكلة الإسكان قابلة للحل مع استبعاد تأثير كورونا وانحسار التأثير بالشهرين الأول والثاني من السنة، حيث كان الصناع والشركات في حالة تعطيل، خلافا للوضع هذه الأيام حيث عادت دورة الأعمال إلى طبيعتها.
وتابعت الصحيفة أن السبب الأساسي لارتفاع أسعار العقارات والإسكان يعود إلى “تقصير الدولة وتقاعسها عن إيجاد الحلول وعلاج الأسباب وما يثبت ذلك هو تراجع بناء المجمعات السكنية خلال السنوات السبع الماضية، رغم ازدياد أعداد السكان. فقد شهدت سنة 1388 ه/ش (2009) بناء 890 ألف مبنىً سكنيا في حين تراجع العدد السنة الماضية إلى 550 ألفا، وبذلك ارتفعت الأسعار في دولة الامل والتدبير الى 350 %”.

ويبلغ متوسط سعر المتر في طهران اليوم 19 مليون تومان (تقريبا 928$ بسعر اليوم) أي بزيادة 4 مليون منذ بداية السنة، والارتفاع مستمر رغم الإجراءات الأخيرة للدولة بتعيين سقف 25% لتمديد الإيجارات.
الصحيفة قللت من أهمية إعلان روحاني وإجراءات حكومته واعتبرتها حبرًا على ورق، وذكّرت بقول روحاني سنة 92 ه/ش (هل هناك معنى ومفهوم لاقتصاد الأوامر ، هل من الممكن الإعلان في برنامج تلفزيوني عن تقليل سعر الدولار 700 تومان وارتفاع سعره على أرض الواقع خلال أشهر؟ الصحيفة طالبت الحكومة بحل المشكلة من جذورها ومعالجة كافة جوانبها.

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 10


وفي سياق اخر كتبت زهرا داستانی في صحيفة “ابتكار” الاصلاحية عن وضع المقلق لأزمة كورونا في إيران، محذرة من تفاقم الوضع مع عودة ارتفاع أعداد الضحايا حيث عادت إيران للمرتبة الثالثة عالميا مع ارتفاع عدد الضحايا اليومي.
الكاتبة نقلت القلق الذي ينتاب رؤساء المشافي في طهران من ارتفاع عدد الحالات الحرجة التي تحتاج رعاية دقيقة وأجهزة تنفس، وبعد عودة افتتاح المدارس والجامعات، هذا في حين كذّب عضو لجنة مكافحة كورونا كلام وزير الصحة حول نجاح ايران في كشف جينوم كورونا.
فبحسب آخر إحصاءات وزارة الصحة فإن 8 من المحافظات في وضع الخطورة، وطهران في وضع الاستقرار إلى المقلق، ورغم ذلك فإن الأطباء في طهران يحذرون من تدهور الوضع وأن المشافي لم تعد تتسع للمصابين الجدد، وذلك لسببين: الأول مجيء أبناء الأرياف وبعض المحافظات الأخرى للتداوي في مشافي طهران، والثاني “عدم اهتمام أهالي طهران للتحذيرات الطبية واتباع الارشادات الصحية”.
ونقلت الكاتبة آخر الإحصاءات التي تفيد بأن 80 % من مصابي محافظة كلستان أصيبوا خلال حضور الأعراس وأن 60% من الإصابات الجديدة سافروا خلال الفترة السابقة.
وأنهت الكاتبة محذرةً من أن إيران ستواجه أياما صعبة إذا لم تتخذ الحكومة إجراءات سريعة وطارئة للحد من تصاعد منحى الإصابات والوفيات.

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 11

وفي سياق منفصل، رجحت صحيفة “جوان” الأصولية انسحاب ترامب من الانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث جاء في مقالها: مع اقتراب الانتخابات الأميركية التاسعة والخمسين يبدو أن فرصة ترامب للفوز بولاية رئاسية ثانية قد سقطت، خصوصا أنه فقد كل المقومات التي كان من الممكن أن تساعده على الفوز، ولا سيما بعد ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في أميركا، والفشل الذريع للحكومة بالسيطرة على الوباء أو اتخاذ إجراءات مناسبة للحد من تفاقم الوضع. وما زاد الطين بلة، وفق الصحيفة، هو موجة الاحتجاجات ضد العنصرية والتمييز العرقي وفشل حكومته بمعالجة التطورات وإصداره الأوامر بإطلاق الرصاص ضد المحتجين، ما أدى لاستياء شعبي كبير من سياساته الداخلية إضافة إلى عدم رضا الأميركيين عن سياساته الخارجية ما انعكس سلبا على شعبيته التي انخفضت بشكل كبير .
وتابعت الصحيفة أن كل الاستطلاعات الجديدة تشير إلى تراجع مؤيدي وشعبية ترامب، وفي النتيجة فإن شعور ترامب بأنه سيخسر الانتخابات غالبا ما سيدفعه للانسحاب منها، خاصة بعد أن توقف الحزب الجمهوري عن دعمه، وبدأ بالتفكير بالبديل عنه، وفق الصحيفة.

مانشيت إيران: خطر من موجة جديدة لفيروس كورونا والحكومة عاجزة عن حل مشكلة الإسكان 12
جاده ايران واتساب
للمشاركة: