موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة24 يونيو 2020 18:10
للمشاركة:

إيران في زمن الحظر.. الصادرات غير النفطية تشق طريق الازدهار

أصدر قسم الدراسات الاقتصادية بغرفة طهران للتجارة والصناعات والمعادن والزراعة الشهر الماضي إحصائية أوضح فيها حجم تجارة إيران للمنتجات غير النفطية خلال العام الإيراني الماضي 1398 هجري/ شمسي(أذار/ مارس 2019 إلى أذار/ مارس 2020). إليكم هذه الدراسة التي أعدها فروغ كريمي امير كياسر، وترجمتها جاده إيران

أظهرت إحصاءات الجمارك في إيران أن تجارة المنتجات الإيرانية عدا النفط الخام بلغت 85.1 مليار دولار، حيث بلغت قيمة الصادرات 41.4 مليار دولار، فيما بلغت الواردات 43.7 مليار دولار، لكن الميزان التجاري للبلاد شهد في هذا العام عجزا مقداره 2.4 مليار دولار، في حين أن العجز التجاري في السنة الفائتة 1397هجري/ شمسي(أذار/ مارس2018 إلى أذار/ مارس 2019) ما يزيد عن 1.5 مليار دولار.

إن تضاعف العجز في الميزان التجاري، يمكن أن يكون مرتبطًا بزيادة ضغط الحظر والعقوبات، ما أدى لتراجع قيمة صادرات البلاد بنسبة 7.3%، وهو الأمر الذي أفقد إيران بعض الأسواق الخارجية، وجعلها مرتبطة أكثر بدول مثل الصين وتركيا والعراق، وهو ما سيتوضح من خلال الإحصاءات الواردة في هذه الدراسة

  • تبين من خلال إحصاءات الجمارك الإيرانية أن صادرات البلاد غير النفطية بلغت خلال العام الإيراني الماضي ما قيمته 41.4 مليار دولار، (بوزن 134 مليون طن)، وبالمقارنة مع السنة الفائتة فقد تراجعت قيمتها 7.4% (بزيادة وزن 13.6%) ، وخلال هذه السنة بلغ مجموع قيمة المواد المستوردة 43.7 مليار دولار (بوزن 35.4 مليون طن) بزيادة 1.3% عن السنة الماضية (زيادة الوزن بلغت 9.3 %).
  • الميزان التجاري للبلاد شهد في العام الماضي عجزا مقداره 2.4 مليار دولار، فيما بلغ العجز التجاري في السنة الماضية ما يزيد عن 1.5 مليار دولار.
  • بلغ متوسط قيمة صادرات البلاد العام المنصرم حوالي 309 دولار لكل طن واحد وبمقارنتها بمتوسط قيمة صادرات البلاد العام الذي قبله نجد تراجعًا بقيمة 18،5%، حيث بلغ متوسطة الصادرات عام 1397 ه/ ش 1237 دولار لكل طن واحد، وهو الأمر الذي سجل في حينه تراجعًا بنسبة 7.3 % مقارنة بعام 1396 ه/ ش.
  • يمثل الرسم البياني 1 في الأسفل قيمة الصادرات الإيرانية خلال أشهر العام الإيراني الماضي 1398 ه/ش، والذي سبقه 1397 ه/ ش، حيث يظهر أن أكبر قيمة لصادرات البلاد خلال العام الإيراني الماضي كانت في الشهر الثاني (نيسان/ أبريل- أيار/ مايو 2019)، إذ بلغت 5،9 مليار دولار، الأمر الذي سجل نموًا بمقدار 26% مقارنة بنفس الشهر في السنة التي قبلها،اما أقل قيمة للصادرات الإيرانية خلال العام الإيراني الماضي جاءت في الشهر الأول (أذار/مارس- نيسان/ أبريل 2019)، وبلغت 2،5 مليار دولار.
  • من خلال الرسم البياني 1، وبالمقارنة مع العام الإيراني قبل الماضي 1397 ه/ ش، يظهر كذلك، أن تسعة شهور في العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، كانت قد شهدت تراجعًا في قيمة الصادرات، في حين أن ثلاثة أشهر فقط هي من شهدت نموًا في قيمة الصادرات، وسُجلت أكبر نسبة للتراجع في الشهر الأخير من السنة الإيرانية الماضية (شباط/ فبراير- أذار/ مارس 2020) بمقدار 34.8%، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا. أما أكبر نسبة لنمو الصادرات فبلغت 44%، وجاءت في الشهر التاسع من السنة الإيرانية الماضية(تشرين الثاني/ نوفمبر- كانون الأول/ ديسمبر 2019)
الرسم البياني 1
  • يمثل الرسم البياني 2 في الأسفل، قيمة الواردات الإيرانية خلال أشهر العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، والذي سبقه 1397 ه/ ش، حيث يظهر أن أعلى قيمة للواردات خلال العام الإيراني الماضي كانت في الشهر الثاني (نيسان/ أبريل- أيار/ مايو 2019)، وبلغت 4.4 مليار دولار، الأمر الذي سجل تراجعًا بمقدار 8.5% مقارنة بنفس الشهر في السنة التي قبلها، أما أدنى قيمة للوارادات الإيرانية العام الإيراني الماضي فكانت في الشهر الأول (أذار/ مارس- نيسان/ أبريل 2019)، وبلغت 2.3 مليار دورلار.
  • من خلال الرسم البياني 2، وبالمقارنة مع العام الإيراني قبل الماضي 1397 ه/ ش، يظهر كذلك، أن ثمانية أشهر في العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، كانت قد شهدت تراجعًا في قيمة الواردات، في حين أن أربعة أشهر فقط هي من شهدت نموًا في قيمة الواردات، وسُجلت أكبر نسبة للتراجع في الشهر الثالث من العام الإيراني الماضي (أيار/ مايو- حزيران/ يونيو 2019)، أما أكبر نسبة نمو في قيمة الواردات فجاءت في الشهر العاشر من السنة الإيرانية الماضية ( كانون الأول/ ديسمبر 2019- كانون الثاني/ يناير 2020)
الرسم البياني 2
  • يمثل الرسم البياني 3، 4، في الأسفر نسبة الصادرات والواردات الإيرانية من حيث الوزن للعامين الإيرانيين الماضيين 1397 ه/ ش، 1398 ه/ ش، حيث يظهر أن أعلى وزن لصادرات البلاد خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، جاء في الشهر الثاني منه (نيسان/ أبريل- أيار/ مايو 2019)، وبلغ 21.7 مليون طن، أما أعلى وزن للواردات خلال العام نفسه، فجاء في الشهر الحادي عشر (شباط/ فبراير- أذار/ مارس 2020)، وبلغ 3.8 مليون طن. فيما سجلت الصادرات والوارادات الإيرانية أدنى وزن لها خلال العام الإيراني الماضي في الشهر الأول ( أذار/ مارس- أبريل/ نيسان 2019)، فبلغ وزن الصادرات 8.5 مليون طن، ووزن الواردات 2.1 مليون طن.
الرسم البياني 3، 4
  • يمثل الجدول 1 في الأسفل، الوجهات الرئيسية للصادرات غير النفطية الإيرانية خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، حيث كانت للصين الحصة الأكبر 9،5 مليار دولار بنسبة 23%، وبنمو بلغ 2.5 % مقارنة بالعام الإيراني قبل الماضي 1397 ه/ ش الذي كانت حصة الصين فيه 20.5 %، والنمو هنا يرجع إلى زيادة صادرات إيران للصين، فضلا عن فقدن إيران لبعض وجهات التصدير السابقة.
  • من خلال الجدول 1، يظهر أن العراق احتل المرتبة الثانية بالصادرات الإيرانية خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، حيث بلغ حجمها 9.5 مليار دولار، بنسبة 21.7 %، من حجم صادرات البلاد، في حين أن قيمة صادرات إيران للعراق لم تتغير عن السنة السابقة إلا أن نسبتها ارتفعت من 20% عام 1397 ه/ ش إلى حوالي 22% عام 1398 ه/ش، وذلك بسبب اشتداد الحظر على إيران، وفقدان الوجهات التصديرية الأخرى وبالنتيجة زيادة اعتماد الصادرات الإيرانية على دول مثل العراق والصين.

كما يُوضح الجدول 1، أن تركيا كانت في المركز الثالث بحصة الصادرات الإيرانية خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، وبلغ حجم وارداتها من إيران 5 مليار دولار بنسبة 12.2 %، في حين كان حجم صادرات إيران لتركيا العام الإيراني الذي قبله 1397 ه/ ش، 2.4 مليار دولار، بنسبة 5.3 %، من صادرات إيران في حينه.

  • كذلك، يبيّن الجدول 1 ، أن الإمارات وأفغانستان تعتبران الوجهتين الرابعة والخامسة في سوق الصادرات الإيرانية، ومع هذ ا فإن قيمة الصادرات الإيرانية لهذين البلدين تراجعت في العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، فقد بلغت قيمة الصادرات للإمارات 5.4 مليار دولار، بتراجع نسبته 25%، مقارنة بالعام الإيراني الذي سبقه 1397 ه/ ش، أما الصادرات لأفغانستان فتراجعت في العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش بنسبة قاربت الـ 20%، مقارنة بالعام الإيراني الذي سبقه 1397 ه/ ش، حيث بلغت في العام السابق 2.4 مليار دولار.
الجدول 1
  • يمثل الجدول 2 في الأسفل، الجهات التي تجلب منها إيران وارداتها خلال العامين الإيرانيين المنصرمين 1397 ه/ ش، 1398 ه/ ش، حيث كانت للصين في العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، كذلك، الحصة الأكبر، فبلغت قيمة الواردات القادمة من بكين 11،2 مليار دولار، بنسبة قاربت 26%، وبنمو نسبته تقارب الـ 8% مقارنة بالعام الأسبق 1397 ه/ش، ونمو في حصة الواردات بلغ 1.5 %.
  • من خلال الجدول 2، يظهر أن الإمارات، ورغم تراجع الصادرات الإيرانية إليها، إلا أن الواردات منها خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ش، شهدت نموًا واضحًا بلغت نسبتها تقريبًا 35%، فقد بلغ مستوى 8،9 مليار دولار في العام الإيراني الماضي، في حين كانت قيمة واردات إيران من الامارات في العام الذي قبله 1397 ه/ ش لا تتجاوز 6،6 مليار دولار
  • كما يُوضح الجدول 2، أن تركيا جاءت في المركز الثالث لواردات إيران خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، فبلغت الواردات منها لإيران 5 مليار دولار تقريبًا، بنسبة 11،4 %، مسجلة بذلك زيادة قدرها 90% تقريبًا، مقارنة بالسنة قبل الماضية 1397 ه/ش.
  • كذلك، يبيّن الجدول 2، أن واردات إيران من الهند خلال العام الإيراني الفائت 1398، قد شهدت نموًا بنسبة 33.2% مقارنة بالعام الذي سبقه 1397 ه/ ش، ووصلت قيمتها تقريبًا 3.7 مليار دولار وبلغت نسبة واردات إيران منها خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، 8.4 % من كل الواردات، في حين كانت النسبة 6.4 % في العام الإيراني قبل الماضي 1397 ه/ش.
  • أما، ألمانيا فتعتبر بحسب الجدول 2، المورد الأساسي الخامس للبضائع الإيرانية خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ش، حيث بلغ حجم الواردات منها 2.1 مليار دولار تقريبًا، لكن هذه القيمة شكلت تراجعًا بنسبة 15،5 % عن السنة الإيرانية التي سبقتها.
الجدول 2

نظرًا لأن جمارك إيران لم تنشر تفاصيل إحصاءات الميزان التجاري لإيران منذ بداية السنة الإيرانية الماضية 1398ه/ ش (أذار/ مارس 2019- أذار/ مارس 2020)، فدراسة الميزان التجاري لإيران مع كل الدول غير ممكنة، وعليه واعتمادا على الإحصاءات المتوفرة تم دراسة الميزان التجاري لإيران مع دول الصين وتركيا والإمارات.

  • واجه الميزان التجاري الإيراني خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، مع الصين عجزا بمقدار 1،7 مليار دولار تقريبًا، حيث زاد العجز بقيمة 565 مليون دولار مقارنة بالعام الإيراني الذي سبقه 1397 ه/ ش.
  • أما الميزان التجاري لإيران مع تركيا، فشهد فائض قدره 50 مليون دولار خلال العام الإيراني الماضي 1398 ه/ ش، في حين أنه عانى من عجز قدره 255 مليون دولار في العام الإيراني الذي سبقه 1397 ه/ ش.
  • ومع الإمارات، شهد الميزان التجاري الإيراني في السنة الإيرانية الماضية 1398 ه/ش، عجزًا قدره 4،4 مليار دولار تقريبًا، حيث زاد العجز بمقدار 3،8 مليار دولار مقارنة بالسنة قبل الماضية 1397 ه/ش.
جاده ايران واتساب
للمشاركة: