موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة5 يونيو 2020 11:11
للمشاركة:

فلتستلم القيادة.. خامنئي يروي وصية الخميني له

نشر موقع المرشد الأعلى الإيراني تسجيلا صوتي لشهادة لآية الله علي خامنئي يتحدث فيها عن لقاء جمعه بمؤسس الجمهورية الإسلامية وأول مرشد لها أية الله روح الله الخميني في آخر عام من عمره. وفي الشهادة يتحدث خامنئي عن توجيه الخميني الكلام له بالقول: ستصبح قائدا، وذلك في حضور رؤساء السلطات الثلاث وكان خامنئي حينها رئيسا للجمهورية.

وبحسب الشهادة المنشور سابقا في كتاب (قصة القيادة) لخامنيئ، أثار الخميني مسألة عدم كفاءة خليفته السابق آية الله حسين علي منتظري للقيادة المستقبلية، لكن خامنئي خاطب الخميني قائلا: ليس لدينا في هذه المجموعة افضل من آية الله منتظري للقيادة.
يقول خامنئي إن الخميني أجابه: لا، الأمر ليس كذلك، انت ستصبح القائد.
يضيف خامنئي “لم آخذ هذا الكلام علي محمل الجد، فعلا لم آخذ هذا الكلام علي محمل الجد أبدًا، بقیت صامتاً وأنظر، و خیّم الصمت ایضا علی المکان.
يقول المرشد الإيراني إن نجل الإمام الخميني، أحمد كان يجلس بجواره، وكان هو يجلس وجها لوجه مع الخميني، فأردف إليه أحمد قائلاً:کیف تقول لا یوجد شخص أخر یصلح للقیادة ؟! أنت تصلح و السيد موسوي أردبيلي يصلح أيضا للقيادة.

وبحسب خامنئي كرر الخميني قوله من جديد: أنت ستصبح القائد!.
ويكمل خامنئي روايته للواقعة وما بعدها، يقول “بعد عدةً أيام تجمع كل الأصدقاء في مكتبي، وجاء السيد هاشمي رفسنجاني قبلهم بقليل، وخاطبه متسائلا: ما هو تعليقك علي طلب السيد الخميني؟
يقول خامنئي إنه لم يكن متذكرا ما قاله الإمام الخميني لذلك سأل رفسنجاني عن أي طلب يتحدث.
فأجابه رفسنجاني: “الإمام قال إنك ستصبح القائد” مضيفاً “لا يقول الإمام هذا الكلام بدون تفكير مسبق، و لا ينطق هذا الكلام عبثا هكذا.”
يتابع خامنئي، “بعد مرور بضعة أشهر اجتمعنا مجددا، و تکرر نفس الکلام مرة أخرى، وأعتقد في ذلك الوقت لم يكن غير هاشمي رفسنجاني وأنا في القاعة و قلت له: اذا حدث هذا انا لن أقبل أبدًا، تأكد من هذا. لم يخطر ببالي مطلقا أن يطرح هذا الموضوع بهذا الشكل.”
بحسب رواية خامنئي، ففي الليلة التي توفي فها الخميني عاد الحديث حول الخلافة مجددا، وأصبح جادا هذه المرة، واجتمع مجلس خبراء القيادة وجرى إنتخابه مرشدا جديدا للثورة الإيرانية، يختم المرشد الأعلى “جرى انتخابي، ولم يكن يخطر ببالنا أن هذا الأمر سيحدث بهذا الشكل.”

جاده ايران واتساب
للمشاركة: