موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 مايو 2020 10:59
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل تعزز جائحة كورونا حظوظ الأطباء في السباق الرئاسي الإيراني؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل تعزز جائحة كورونا حظوظ الأطباء في السباق الرئاسي الإيراني؟ 1

“آرمان ملي” الإصلاحية: المدن السالمة ستدخل دائرة الخطر مع بدء التنقلات بين المدن في عيد الفطر

مانشيت إيران: هل تعزز جائحة كورونا حظوظ الأطباء في السباق الرئاسي الإيراني؟ 2

“آفتاب يزد” الإصلاحية: في ظل انتشار وباء كورونا هل سيكون الرئيس القادم في قصر باستور طبيبا؟

مانشيت إيران: هل تعزز جائحة كورونا حظوظ الأطباء في السباق الرئاسي الإيراني؟ 3

“آسيا” الاقتصادية: خفض الاعتماد على النفط في الميزانية… الزعفران والصناعات التقليدية نقاط قوة إيجابية لدعم الاقتصاد

مانشيت إيران: هل تعزز جائحة كورونا حظوظ الأطباء في السباق الرئاسي الإيراني؟ 4

“ابتكار” الإصلاحية: طريقة اختيار رئيس البرلمان”… كيف سيدير الرئيس المقبل دفة مجلس الشورى

مانشيت إيران: هل تعزز جائحة كورونا حظوظ الأطباء في السباق الرئاسي الإيراني؟ 5

“اسكناس” الاقتصادية: المرشد: حل مشاكل البلاد يكمن في حكومة شابة ومؤمنة

مانشيت إيران: هل تعزز جائحة كورونا حظوظ الأطباء في السباق الرئاسي الإيراني؟ 6

“سياست روز” الأصولية: ترامب كارثة أكبر من كورونا

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية يوم الاثنين 18 أيار/ مايو 2020:

كتب النائب في البرلمان الإيراني جلال جلالي زاده في صحفية “آفتاب يزد” عن الصفات المطلوبة للرئيس المقبل في إيران، وتحت عنوان: “أهم من كونه طبيبا”، أشار جلالي زاده إلى أنه لا يتفق مع مقولة أن الثقة التي منحها الشعب للأطباء والممرضين في ظل انتشار جائحة كورونا، لا تعني بالضرورة أن يكون الرئيس المقبل طبيبا. وأضاف أن أي رئيس منتخب يجب أن يتمتع بقدرة الإدارة لموارد البلاد والسلطة التنفيذية، كما يجب أن يتمتع بالقدرة على العمل السياسي وأن يكون مديرا مدبرا وقويا. النائب في البرلمان الإيراني لفت إلى خبرة عدد لابأس به من الأطباء الإيرانيين الضالعين في العمل السياسي، لكنه عاد ليؤكد أن صفات الرئيس المقبل يجب أن تتمحور في كونه شخصًا يلتزم بالشعارات التي يعطيها للشعب، لكسب ثقة الناس وتجنب الانتقادات. الكاتب تابع قائلا: “يجب ألا يكون كرؤسائنا السابقين، يتحدثون ويطلقون وعودا ثم يتراجعون عنها”.

مانشيت إيران: هل تعزز جائحة كورونا حظوظ الأطباء في السباق الرئاسي الإيراني؟ 7

وفي صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، كتب الناشط السياسي الإصلاحي أحمد شيرزاد عن الانتقادات الموجهة لحكومة الرئيس حسن روحاني من أعضاء في البرلمان المنتخب. وتحت عنوان “وصف حكومة روحاني بالاصلاحية مزحة وطرفة”، رأى شير زاد أن “الفترة التي يمر بها البرلمان الحالي منذ شهرين تعد بمثابة أشهر العسل”، وقال إن ارتفاع صوت بعض أعضاء البرلمان الذي سيطر عليه الأصوليون، يعد أمرا طبيعيا خصوصا في الأشهر الأولى من عمر كل برلمان، والتي تعتبر أيام عسل يعيشها النواب. الناشط الإصلاحي تحدث عن دورالإصلاحيين في الحكومة الحالية، مؤكدًا أن “هذا الدور لا يتعدى دعم التيار الإصلاحي للرئيس روحاني خلال دورته الرئاسية الأولى، ما أدى إلى وصوله لكرسي الرئاسة”، وتابع الكاتب نافيًا أن يكون للحكومة الحالية أي علاقة بالإصلاحيين رغم دورهم في دعم روحاني، لكنه في الوقت نفسه أوضح أن هذه المرحلة التي تتعرض فيها الحكومة لانتقادات قاسية جدا، لا تستوجب الابتعاد عنها وعدم دعمها، خصوصا وأن الانتقادات الواردة لا تعني أن يسعى الإصلاحيون تحت الضغط، لبناء جدار يفصلهم عن الحكومة، ووصف انتقاد الأصوليين لهم، تحت غطاء انتقادات الحكومة، بأنه دليل على بساطة تفكير الأصوليين.

مانشيت إيران: هل تعزز جائحة كورونا حظوظ الأطباء في السباق الرئاسي الإيراني؟ 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: