موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 مايو 2020 11:43
للمشاركة:

مانشيت إيران: شكوك في نوايا السعودية من طلب الوساطة العراقية مع إيران

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: شكوك في نوايا السعودية من طلب الوساطة العراقية مع إيران 1

“همدلي” الإصلاحية: ولي العهد يلجأ للعراق.. طلب ابن سلمان للتفاوض مع إيران

مانشيت إيران: شكوك في نوايا السعودية من طلب الوساطة العراقية مع إيران 2

“تجارت” المتخصصة: آليات لتعويض عجز الموازنة

مانشيت إيران: شكوك في نوايا السعودية من طلب الوساطة العراقية مع إيران 3

“آفتاب يزد” الإصلاحية: شهر عسل قصير للأصوليين

مانشيت إيران: شكوك في نوايا السعودية من طلب الوساطة العراقية مع إيران 4

“صداي إصلاحات” الأصولية: جبهة الصمود تبدأ تحالف “لا” لقاليباف

“جام جم” شبه الحكومية: حوار خاص لـ “جام جم” مع جوزيف ناي صاحبة نظرية القوّة الناعمة: خطآن كبيران لترامب في أحداث كورونا

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية اليوم السبت 16 أيار / مايو 2020

تعليقًا على ما نشرته منصة “ميدل إيست آي” عن طلب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، استئناف الوساطة مع إيران، قال الخبير في شؤون الشرق الأوسط علي بيكدلي
في مقال بصحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية: “يتعين قراءة تلك الأخبار والتكهنات من خلال بُعدين، الأول أن السعودية لم تنجح في حرب اليمن، التي تحولت إلى تحدٍّ أمام أهداف ابن سلمان الطموحة في المجالات المختلفة ولاسيما الاقتصادية، أما البعد الثاني فهو ملاحظة الخلافات بين الأمراء مع حكومة ابن سلمان”.
وأضاف الكاتب: “لا ينبغي إهمال دور الولايات المتحدة المهم للغاية في هذا الأمر، فالسعودية ليس بمقدروها أن تخطو نحو تغيّر في ملف إيران بدون طلب من أميركي”.
كما رأى بيكدلي أن الخلافات التي نشبت مؤخرًا بين واشنطن والرياض ليس بإمكانها أن تؤثر على موضوع العلاقات بين إيران والسعودية والتغيير فيه، كما أن واشنطن والرياض لديهما آراء مشتركة حول طهران.
ويلفت الخبير في شؤون الشرق الأوسط إلى وجود تحالف غير مكتوب بين أميركا وإسرائيل والسعودية، تتمركز مساعيه حول إضعاف إيران.
ويلفت الكاتب إلى أن وجود 128 شركة إسرائيلية بأسماء عربية في السعودية وفقًا لأخبار غير رسمية، سيمنع اتخاذ السعوديين القرار فيما يتعلق بالعلاقة مع طهران بسهولة، في ظل العداء القائم بين إيران وإسرائيل.
ويستخلص بيكدلي أنه “من المستبعد أن تنفصل السعودية عن هذا المثلث في منتصف الطريق، كما أن مثل هذه الإرادة لا تلاحظ في الرياض”، ويؤكد الكاتب على أن العلاقة بين طهران والرياض ستستمر بشكلها الحالي في صعود وهبوط.

مانشيت إيران: شكوك في نوايا السعودية من طلب الوساطة العراقية مع إيران 5

من جهته رأى الدبلوماسي السابق مجتبى أماني، في مقال نشرته صحيفة “جام جم” شبه الحكومية،
أن طلب السعودية من كافة الدول للوساطة في علاقة الرياض وطهران لا يتم بنية حسنة وفق قوله، معتبرًا أن طلبات الوساطة تلك ما هي إلا لعبة سياسية. واعتبر الكاتب أن “السعودية تطلب طلبات غير معقولة تحت عنوان الوساطة، فالسعودية تطلب من دول مثل العراق أن تخفض من علاقاتها مع إيران أو تنصاع إيران لقبول شروط الرياض”.
وبحسب الكاتب فإن السعودية تعتبر نفسها “زعيمة العالم العربي” نوعًا ما، وتسعى إلى أن تكون علاقات إيران مع الدول العربية في إطار مطالبها، وهو الشيء الذي لن توافق عليه إيران إطلاقًا، كما أن الدول العربية المستقلة لا رغبة لديها في تنفيذ مثل هذا السيناريو.

مانشيت إيران: شكوك في نوايا السعودية من طلب الوساطة العراقية مع إيران 6
جاده ايران واتساب
للمشاركة: