موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة10 مايو 2020 13:05
للمشاركة:

مانشيت إيران: المنافسة على رئاسة مجلس الشورى مستمرة وجدل حول صلاحياته

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

“إيران” الحكومية نقلاً عن وزير الخارجية الإيراني: كل 9 أيام يُفرض علينا عقوبات جديدة.

“رسالت” الأصولية: البورصة أصبحت 7 أرقام في إيران.

“جوان” الأصولية: فرصة للتهرب من قراءة تقرير تهريب السلع في مجلس الشورى الإيراني.

“اقتصاد بويا” الإقتصادية: الفقر يتخطى نسبة 70 بالمائة داخل المجتمع الإيراني.


“ابتكار” الإصلاحية: ترامب يلعب القمار مع فيروس كورونا.


“حمايت” الأصولية: هزيمة جديدة لأميركا في كاراكاس.


“دنيايي اقتصاد” الاقتصادية عن تدهور العلاقات الصينية الأميركية: بيجين وواشنطن في وضع دراماتيكي.

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية لهذا اليوم الأحد 10أيار/ مايو 2020:

المنافسة الجدية للفوز بمقعد رئاسة مجلس الشورى الإيراني انحصرت بين المرشحين محمد باقر قاليباف وحاجي بابايي، على حد ما أوردت صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية في تقرير لها. الصحيفة أشارت إلى مفاوضات خلف الأبواب المغلقة أسفرت عن انسحاب علي رضا زاكاني من السباق، وهو الأمر الذي قالت إنه يصب في صالح قاليباف ويزيد من فرصته للنجاح أمام منافسه الرئيسي.
وأوضحت الصحيفة انه وبعد سيطرة التيار الأصولي على البرلمان، باتت البلاد بحاجة إلى مجلس يدعم حكومة الاعتدال في ظل الظروف القاسية التي تعيشها البلاد ولتحقيق ذلك يجب أن يكون لرئيس البرلمان المقبل شخصية مؤثرة.
وأضافت أن قاليباف عُرف بإحداثه ضجيجا سياسيا بدخوله الهوامش السياسية، إضافة لهزيمته أمام الرئيس حسن روحاني في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، الأمر الذي سيؤثر سلباً على علاقة البرلمان برئاسة الجمهورية، من جهة أخرى يمتلك الأخير خبرة عالية في العمل السياسي وتنفيذ المشاريع.
أما بابايي، فهو بحسب الصحيفة يسعى للابتعاد عن هوامش السياسة وإزالتها، ورغم مخالفته للحكومة في عدة أمور إلا أنه يسعى للعمل معها في إطار مسيرة بناء وتطوير البلاد.

في المقابل رأت صحيفة “عصر ايرانيان” الأصولية أن صلاحيات رئيس المجلس كانت سبباً في جمود كثير من الأمور في البلاد وسيطرة العشوائية على العمل البرلماني.
ونوّهت الصحيفة إلى تعالي أصوات شعبية وتشريعية من خارج وداخل المجلس للحد من سلطة رئيسه المقبل عبر سنِّ تعديلات جديدة على صلاحياته وكيفية انتخاب أعضاء رئاسة المجلس. كما وتطالب هذه الأصوات البرلمان المنتخب، الذي سيبدأ أعماله قريبا، بإقرار هذا القانون بشكل جدي لسد الطريق أمام تغليب المصالح الحزبية والشخصية.

اقتصادياً أكدت صحيفة “اقتصاد بويا” في تقرير لها أن تأثير جائحة فيروس كورونا على إيران بدأت بالظهور سريعاً في شتى المجالات، وأكدت الصحيفة أن خط الفقر في البلاد تجاوز 70 بالمائة. وقالت “اقتصاد بويا” إن الأمر أدى لزيادة العنف والتفكك الأسري مشيرة إلى أن كل عائلة تتكون من أربعة أفراد تحتاج إلى 9 مليون تومان شهرياَ (650 دولار تقريبا) لتجاوز خط الفقر، أي بزيادة مليون تومان (71 دولار تقريبا) عن شهر ابريل/نيسان العام الماضي.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: