موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة9 مايو 2020 19:24
للمشاركة:

إيران في سوريا.. انسحاب أم تنظيم للتواجد؟

تعليقا على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينت عن الانسحاب الإيراني من سوريا، كتب محلل شؤون الشرق الأوسط في القناة 12 الإسرائيلية ايهود يعاري تقريراً اعتبر فيه أن خبر اخلاء الحرس الثوري لقواعده تمهيدا لخروجه من سوريا كان يمكن أن يكون خبرا لطيفا لو كان صحيحا، مضيفا أن الاندفاع للتفاخر أوقع “المسؤول الأمني الكبير بالمبالغة” في إشارة منه الى وزير الدفاع الإسرائيلي.

يعاري أضاف أن الإيرانيين يقومون بالفعل بتغيير مجموعة من تحركات فيلق القدس وحزب الله والتي تأتي في إطار تنظيم تواجد القوات وحمايتها وليس انسحابها.
وبحسب يعاري فإن هناك سببان رئيسيان لهذه التحركات أولها البحث عن الاختباء في الأماكن التي يصعب فيها تشغيل القوات الجوية ولا يمكن الوصول إليها بواسطة الصواريخ من الأرض،أما السبب الثاني فهو تراجع حدة القتال في سوريا بشكل كبير منذ اتفاق وقف إطلاق النار التركي الروسي في محافظة إدلب، ولذلك فإن إيران اليوم مهتمة بالساحة العراقية في ظل هدوء سوريا.

وتابع يعاري “في القدس،كانوا غاضبين من تفاخر “المسؤول الأمني الكبير” كذلك الأمر في واشنطن”.
في حين علق المبعوث الأميركي في سوريا جيم جيفري ،على البيان قائلا أنه لا يوجد تغيير في الاتجاه الإيراني لاستخدام سوريا لقصف صاروخي ضد إسرائيل ولخط نقل الأسلحة إلى حزب الله مضيفا أنهم قاموا بإخلاء المقاتلين من الخطوط الأمامية ولم يغيروا الخطة الاستراتيجية على الإطلاق.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: