موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة27 أبريل 2020 13:34
للمشاركة:

مانشيت إيران: تداعيات “كورونا” الاجتماعية تبدأ بالظهور

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

“آرمان ملى” الإصلاحية: الناس الآن يبيعون ممتلكاتهم أكثر

“آفتاب يزد” الإصلاحية: لعبة البورصات الخطيرة

“ابرار” الإصلاحية، نقلًا عن المرشد الإيراني: عدم الخوف من العدو والوقوف بثبات أمامه من الأوامر القرآنية الهامة

“اعتماد” الإصلاحية: الكمامة ستصبح إجبارية

“افتكار” الأصولية: التقسيم الجديد للبلاد على أساس كورونا

“جام جم” التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية: طهران تعطل مرة أخرى

“رسالت” الأصولية: كورونا غير المعروف

“رويش ملت” الأصولية، نقلًا عن برلماني ألماني: نريد اتفاق نووي جديد مع إيران

“كيهان” الأصولية: خفض نسبة الفوائد البنكية خطوة في مسيرة قفزة الإنتاج

“سياست روز” الأصولية: دروس كبيرة من فيروس صغير

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الاثنين 27 نيسان/ أبريل 2020:

تابعت صحيفة “آرمان ملى” الإصلاحية، في تقريرٍ لها الظاهرة الاجتماعية الجديدة في إيران والمتمثلة ببيع المواطنين لممتلكاتهم من المجوهرات والأثاث لتأمين حاجاتهم الأساسية، وكانت أسواق الذهب في إيران قد شهدت أخيرًا ازدحامًا كبيرًا. حيث صرّح رئيس “هيئة الذهب والمجوهرات” في طهران، أن “الناس يهجمون على محلات الذهب، لبيع ما يملكون لتأمين معيشتهم في هذه الأيام الصعبة”.
ولفت التقرير إلى أن العديد من الأثرياء والمقتدرين اغتنموا الفرصة بشراء الذهب والمجوهرات وأسهم البورصة للحفاظ على قيمة ممتلكاتهم وتجنب الخسارة في حال هبوط سعر العملة المحلية، إذ يفقد الناس قيمة ممتلكاتهم يومًا عن يوم ما يدفعهم للجوء لاكتناز المجوهرات. الجدير ذكره هنا، هو صعود أسعار الذهب رغم إقدام الكثير من الناس على بيعه، إذ بلغ سعر غرام الذهب (عيار 18) 640 الف تومان، 40 دولار تقريبًا.

في سياق متصل، سلّطت صحيفة “رسالت” الأصولية، الضوء على الجدل حول ظهور موجة جديدة من فيروس كورونا، ونقلت عن مختصين أن ظهور هذه الموجة غير مؤكّد، كذلك أن العديد من الأسئلة حول هذا الفيروس لا زالت مبهمة ومن دون إجابات.
وحول فرضيات انقراض الفيروس في فصل الصيف، قال عضو الهيئة العلمية لجامعة شهید بهشتی ابراهیم فقیه پور، إن “ارتفاع درجات الحرارة يساعد في القضاء على العديد من الفيروسات التي تهاجم الجهاز التنفسي ومنها فيروس كورونا، حيث أظهرت نتائج بعض الدراسات الغربية، أن درجة حرارة 30-40 تساعد في تقليل عمر الفيروس”. في المقابل نفى العديد من المختصين في علوم الأوبئة وجود معلومات حقيقية حول تأثير فصل الصيف على الفيروس، مؤكّدين أن هذه الفرضيات غير واضحة حتى الآن.
ونقل التقرير، تحذير النائب في البرلمان الإيراني، علي اكبري، من ارتفاع أعداد المصابين في محافظة فارس. كذلك لفت إلى تصريح رئيس جامعة جندی شاپور اهواز للعلوم الطبية، فرهاد ابول نژادیان، حول ارتفاع عدد المصابين في محافظة خوزستان، والذي وصفه ب”المقلق”، مرجعًا الأسباب إلى عدم التقيّد بإجراءات التباعد الاجتماعي، وأن استمرار الاستخفاف بهذه الإجراءات سينتج عنه وضعٌ أسوأ.

اقتصاديًا، رصدت صحيفة “كيهان” الأصولية، تبعات خفض نسبة الفوائد البنكية، حيث تم إقرار خفض نسبة الفوائد البنكية من 20% إلى 15% كحدٍ أعلى، الأسبوع الماضي.
تقرير الصحيفة لفت إلى أن النسبة السابقة كانت تتسبب بالعديد من المشاكل، لاسيما في قطاع الإنتاج، إذ أن المنتج كان عاجزًا عن منافسة البضائع الأجنبية، ومع تداعيات جائحة كورونا فقد توقفت الكثير من الأعمال وانخفض الطلب على المنتجات. الأمر الذي يجعل خطوة خفض الفوائد البنكية في غاية الأهمية لإعادة حركة العمل والإنتاج، وتقليل الفجوة بين حجم الفوائد والتضخم، كذلك إجبار الكثيرين على التوجه نحو الاستثمار في كافة القطاعات.
التقرير لفت إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورنا، كإعطاء قرض بمبلغ مليون تومان لكل العوائل وتقديم المساعدات الطبية، كذلك مساعدة المؤسسات الصغيرة المتضررة، ما كانت لتؤتي أوكلها إلا بخفض نسبة الفوائد البنكية.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: