موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة15 مارس 2020 14:15
للمشاركة:

مانشيت إيران: انتقادات لغياب الدور البرلماني في معالجة أزمة “كورونا”

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

“آرمان ملى” الإصلاحية: البرلمان سيعقد بصورة افتراضية لمناقشة الميزانية الاقتصادية

“آفتاب يزد” الإصلاحية: أعضاء البرلمان الشغوفين مشغولون باللقاءات الصحفية

“كيهان” الأصولية: مظاهر تضحية وتعاطف شعبية لا مثيل لها في ظل هذه الأيام العصيبة

“قدس” الأصولية: ازدهار الأعمال التجارية عبر الإنترنت في مقابل السوق التقليدية

“ابتكار” الإصلاحية: الدبلوماسية الأميركية ضحية المصالح الشخصية لترامب

“اعتماد” الإصلاحية: فايروس كورونا يحوم حول البيت الأبيض

“تجارت” الاقتصادية: اليوم الأسود للبورصة العالمية

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية لهذا اليوم الأحد 15 آذار/ مارس 2020:

تستمر الصحف الإيرانية في رصدها لتأثير تفشي فايروس كورونا “كوفيد 19″، على مختلف مناحي الحياة منذ انتشاره في البلاد. المتابعة الحثيثة كانت من نصيب المؤسسات الرسمية التي قررت تعليق أعمالها، ومنها البرلمان الإيراني الذي علّق اجتماعاته المباشرة، تخوفًا من ارتفاع نسبة الإصابات بين أعضاءه، على إثر الإعلان عن عدد منها خلال الأيام الماضية.
البرلماني الإيراني السابق جلال جلالي زاده، انتقد تعليق البرلمان لاجتماعاته في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد، وعدم مساندته للحكومة في محنتها الحالية. وفي مقال نشرته صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية، ذكّر جلالي زاده بدور البرلمان في دورته السابقة في معالجة الأزمات آنذاك ومواجهتها، وأضاف أن “البرلمان الحالي اكتفى بالهروب من الأزمة والابتعاد عن الشعب ومشاكله، بل والاكتفاء باللقاءات الصحفية الفردية التي لا يثمر عنها أية نتائج ملموسة على أرض الواقع”، وفق تعبيره.
جلالي زاده، أشار إلى استمرار قيام الموظفين الحكوميين بواجباتهم، في الوقت الذي قرر فيه البرلمان تعليق اجتماعاته، مطالبًا البرلمان الحالي الالتزام بوظائفه الأساسية وعدم التهرب من مسؤوليته، في سن القوانين والإشراف العام على البلاد.

في المقابل، اعتبرت صحيفة “آرمان ملى” الإصلاحية، في تقرير لها قرار تعليق اجتماعات البرلمان بعد تفشي الفايروس بين عددٍ من أعضاءه، قرارًا صائبًا جاء بالاعتماد على توصية العديد من الخبراء والأطباء المختصين.
عضوة البرلمان الإيراني الحالي، سيده فاطمة حسيني، قالت في مقابلة معها لصالح ذات الصحيفة، إن “البرلمان لم يتوقف عن أعماله رغم تعليق الاجتماعات المباشرة بين أعضاءه”. حسيني أشارت إلى فعاليات اللجنة الطبية في المجلس ودورها في مواجهة انتشار الفايروس من خلال اجتماعاتها مع مسؤولي وزارة الصحة واللجان المعنية بالأمر.
وكشفت حسيني ل “آرمان ملى”، عن استئناف البرلمان لاجتماعاته مطلع الأسبوع المقبل بصورة افتراضية عن طريق شبكة الانترنت وممارسته أدواره بشكل طبيعي، فيما لم تغفل إبداء عتبها على “بعض الجهات الساعية لتشويه صورة البرلمان في دورته الجديدة، واستغلالهم الأزمات لتحقيق مصالح شخصية على حساب الصالح العام”، وفق قولها.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: