موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة20 يناير 2020 16:03
للمشاركة:

مانشيت إيران: النتائج المحتملة لانسحاب إيران من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

“آرمان ملى” الإصلاحية: على المرشد التدخل في مسألة عدم منح الأهلية للمرشحين

“همشهرى” التابعة لبلدية طهران: انتهاء مهلة مجمع تشخيص مصلحة النظام للبت في اتفاقية “مكافحة تمويل الإرهاب” (CFT)

“آفتاب يزد” الإصلاحية: إلى أين يتجه الإعلام الوطني؟ حرب القوى في معسكر اليمين

“ايران” الحكومية: اعتراض رئيس البرلمان الإيراني على رفض صلاحيات مرشحي البرلمان

“اعتماد” الإصلاحية:  طريق المهندس بازرغان التي لم تكتمل

“جوان” المقربة من الحرس الثوري: وحوش “الحضارة الفرنسية” في الأسبوع 62 من الاعتراضات/ تغلب المحرك الفضائي “ارش” الإيراني على نظيره “ستار” الأميركي

“خراسان” الأصولية: موجة عودة الخطوط الجوية الأجنبية.

“كيهان” الأصولية: كيف يمكن أن نصبح أقوى؟

“جمهورى اسلامى” المعتدلة: رد فعل رئيس البرلمان الإيراني على رفض صلاحيات أعضاء البرلمان

“صداى اصلاحات” الإصلاحية: ترامب في دور المجنون

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الاثنين 20 كانون الثاني/ يناير 2020:

تابعت صحيفة “آرمان ملى” الإصلاحية، مقترحًا تقدم به عدد من أعضاء البرلمان الإيراني، عن التيارين الإصلاحي والأصولي، يقضي بانسحاب إيران من معاهدة “الحد من انتشار الاسلحة النووية” (NPT)، وكذلك تقليص العلاقات مع الاتحاد الأوروبي في حال لم يلتزم بتعهداته، فضلًا عن إعادة النظر في التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية. الصحيفة سألت في تقريرها، عن ماهية الرؤية المقدمة من التيارين السياسيين على حدٍ سواء، حول الوضع الراهن للسياسة الخارجية الإيرانية ومستقبلها، وكذلك عن مقترحاتهم الأخرى في سياق معالجة الأزمات التي تعاني منها البلاد.                 
واستعرض التقرير، النتائج المحتملة لخروج إيران من المعاهدة الدولية، وأبرزها، عدم خضوع المواقع النووية الإيرانية وأنشطتها لإشراف الوكالة الدولية؛ الأمر الذي سيترتب عليه عدم إيمان المجتمع الدولي بسلّمية البرنامج النووي الإيراني. أمّا النتيجة المحتملة الأخرى حسب التقرير، أنّه وفي حال تم تفعيل “آلية فض النزاع” من قبل الترويكا الأوروبية (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا)، فسيتم عزّل إيران عن المشهد الدولي؛ ما سيستدعي حينها بذل جهودٍ جسيمة لتفادي تداعيات تلك العزلة.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: