موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 يناير 2020 14:33
للمشاركة:

مانشيت إيران: اتهامات متبادلة بين صيانة الدستور وروحاني

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: اتهامات متبادلة بين صيانة الدستور وروحاني 1

“صداي اصلاحات” الإصلاحية: خامنئي: علينا أن نصبح أقوياء.

مانشيت إيران: اتهامات متبادلة بين صيانة الدستور وروحاني 2

“آفتاب يزد” الإصلاحية: ردًا على انتقادات الأصوليين للتصريحات الاقتصادية لروحاني: المحللون الأصوليون يركبون الموجة

مانشيت إيران: اتهامات متبادلة بين صيانة الدستور وروحاني 3

“قدس” الأصولية: خطبة العزّة لشعب المقاومة

مانشيت إيران: اتهامات متبادلة بين صيانة الدستور وروحاني 4

“كيهان” الأصولية تقتبس من خطبة جمعة خامنئي: صرخات الشعب للانتقام كانت وقودًا لصواريخ الحرس

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة اليوم السبت18كانون الثاني/يناير 2020

مع اقتراب الانتخابات البرلمانية المقررة في شباط/فبراير القادم وفي ظل ما تشهده إيران من أزمات على الصعيد الخارجي والداخلي، ازداد التوتر بين الرئيس الإيراني حسن روحاني ومجلس صيانة الدستور بعد انتقادات عده وجهها روحاني للمجلس بسبب رفض أهلية عدد كبير من الإصلاحيين المرشحين لخوض الانتخابات البرلمانية، وقوله إنه “لا يمكن إدارة البلاد بتيّار واحد”، ليأتي جواب المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور عباس كدخدائي، بأن “الرئيس الإيراني في صدارة المشروع المناهض للوطنية”، معتبرًا أن “الضجّة المثارة حول تأييد الأفراد فاقدي الأهلية ليس بالجديد”.
من جهته اتهم المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، كدخدائي بإهانة رئيس الجمهورية، معتبرًا أن الرقابة التي يمارسها “صيانة الدستور” لا أساس دستوري لها.
وأكد ربيعي في مقاله بصحيفة “ايران” الحكومية أن إهانة رئيس الجمهورية المنتخب انتخابًا مباشرًا من الشعب هي إهانة للشعب ذاته، وحثَّ المتحدث باسم المجلس بألا يتعامل مثل “خطيب الأقلية الخاصة”.

مانشيت إيران: اتهامات متبادلة بين صيانة الدستور وروحاني 5

من جهته رأى رئيس تحرير صحيفة “ستاره صبح” الإصلاحية علي صالح آبادي، أن أوضاع البلاد تتطلب فتح المجال أمام وصول أصحاب الجدارة إلى البرلمان، والثقة في الشعب كي يحدد بنفسه من صاحب الأهلية لدخول البرلمان، ومن يفتقدها، لأن الشعب-وحسب مؤسس الجمهورية الإيرانية- لا يحتاج لقيّمٍ عليه.

وعدّد صالح آبادي الأزمات التي مرّت بها إيران خلال العام 1398 ( 21 مارس 2019م) فبداية العام كانت بالسيول التي ضربت أجزاء من البلاد خاصة محافظة غلستان وخوزستان وصولا إلى تفعيل أوروبا لآلية فض النزاع مع إيران طبقًا للاتفاق النووي والرفض الواسع لأهليات المرشحين الإصلاحيين لانتخابات البرلمان في دورته الثانية عشرة وما بينهما من أزمات ومشاكل.
آبادي ألمح إلى إمكانية حل تلك المشاكل من خلال تشكيل مجلس من الأعضاء البارزين وأصحاب الدراية بمشاكل الشعب والنظام الدولي. مضيفاً أن تشكيل برلمان ذو توجّه أحادي ليس في صالح الشعب ولا المصالح القومية، كما شكك صالح آبادي في ادعاء كدخدائي بأن رفض أهليات 30% من المترشحين من النوّاب الحاليين للدورة القادمة يرجع إلى ملفات فساد مالي، لافتاً إلى أن الدورات البرلمانية من الأولى حتى السادسة لم تشهد أي حالات رشوة أو فساد مالي لنوّابه أصحاب التوجّهات السياسية المختلفة، بينما تغيّر الوضع حينما اكتسى البرلمان طابع التيار الواحد. كذلك رأى صالح آبادي أن العقل السياسي كان يحكم ألا ترفض صيانة الدستور أهلية من أيّدتهم الهيئات التنفيذية من أصحاب الجدارة الذين يتمتعون بمكانة بين الشعب، في ظل يأس الشعب من صندوق الانتخابات.

مانشيت إيران: اتهامات متبادلة بين صيانة الدستور وروحاني 6

على الصعيد الخارجي، قرأت الباحثة في الشؤون الخارجية زهراء صادقي، أوضاع المنطقة في مرحلة ما بعد الخروج الأميركي، متوقعةً حدوث توترات بين الدول التي تدعي الأفضلية في المنطقة، نظرًا للحاجة إلى مرور وقت لتشكيل نظام جديد في المنطقة بعد الخروج الأميركي منها، وذكرت أن إيران والسعودية ستسعيان إلى ملء الفراغ الأميركي، مع الإقرار بأن السعودية ستسعى إلى ادعاء السلطة اعتمادًا على قوى من خارج المنطقة ولاسيما الأميركية. لكن ستبقى الرياض بدون دعم وستضطر إما للانعطاف تجاه إيران أو التعاون مع اسرائيل في حال خروج أميركا من الشرق الأوسط.

وذكرت خلال مقالها بصحيفة “خراسان” الأصولية أن الانسحاب الأميركي من سوريا والعراق يعني “اقتراب إيران من بوابات الكيان الصهيوني “على حد تعبيرها، ومؤشر على تعزيز وزن جبهة المقاومة في المنطقة وتأثير ذلك على تراجع القوى الاقليمية الأخرى.
وتنبأت صادقي بأن تسعى إسرائيل من خلال التعاون مع السعودية إلى منع تحقق أهداف جبهة المقاومة وإيران في المنطقة. كما ستسعى تركيا من جهتها إلى نشر “أفكار العثمانية الجديدة” لتعيد تركيب النظام الاقليمي.

مانشيت إيران: اتهامات متبادلة بين صيانة الدستور وروحاني 7

وفي سياق آخر، ذكر المحلل السياسي سعد الله زارعي، أنه على الرغم من عدم إعلان أميركا حجم إصابات أفرادها الحقيقي نتيجة القصف الصاروخي الإيراني الذي طال قاعدة عين الأسد في العراق، لكن يقال إن أعداد مصابيها فوق الـ 420 فرد، والذين نقلوا إلى مواقع أخرى، لافتًا أنه من الممكن وجود قتيل مقابل كل 3 إصابات.

ولفت زارعي خلال مقابلته في صحيفة “وطن امروز” الأصولية، إلى أن الرد العسكري الإيراني أشار إلى أن ضرب إيران عمل صعب للغاية، ولهذا ستراعي أميركا في خطواتها التالية الحيطة.
من جهة أخرى ذكر زارعي أن الضربة زادت وستزيد من قيمة الأمن الإيراني، مشيرا إلى أن خروج القوات الأميركية من الممكن أن يبدأ من العراق ويصل إلى سوريا ويسري منهما إلى منطقة الخليج وبقية الدول.

مانشيت إيران: اتهامات متبادلة بين صيانة الدستور وروحاني 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: