موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة2 يناير 2020 07:46
للمشاركة:

هل سيشهد العالم حربًا باردة جديدة في منطقة أوراسيا؟

نشرت مجلة “The American Conservative” مقالًا للصحفي الأميركي جيمس بينكرتون، أمس الأربعاء 1 كانون الثاني/ يناير 2020. ناقش خلالها المناورات البحرية المشتركة بين كلٍ من إيران وروسيا والصين والتي تمّت في بحر عُمان وشمال المحيط الهندي لمدة 4 أيام، نهاية العام الماضي.
وتحت عنوان “حرب باردة جديدة مع القوى المهيمنة في أوراسيا”، اعتبر الكاتب أن “إيران باتت تتمتع اليوم بعمقٍ استراتيجي كبير؛ بفضل تطور علاقاتها مع كل من الصين وروسيا، وإن أيّ مواجهة عسكرية بين أميركا وإيران ستكون غير مضمونة النتائج على الإطلاق؛ في حال تلقت إيران مساندةً من كلٍ من الصين وروسيا”، على حد وصفه.
وتساءل الكاتب عمّا إذا كان باستطاعة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو، تفكيك “المحور الروسي الصيني الإيراني”. ولفت في الوقت ذاته إلى أن خصوم واشنطن “الجيوسياسيين” يحاولون خلق انقسامات داخل التحالفات الغربية، فيما أشار إلى ذكاء روسيا الاستراتيجي في هذا السياق على وجه الخصوص.
وخلص الكاتب في نهاية مقالته، إلى أن العلاقات الأميركية الإيرانية ربما تدخل مرحلة جديدة، حيث أن المعادلة قد لا تقتصر على “واشنطن في مقابل طهران”، بل “واشنطن مقابل طهران وأصدقائها الكبار”. وأكّد بأن لدى كلًا من إيران والصين وروسيا مصلحة مشتركة في مواجهة أميركا.

الأهداف المعلنة والمخفية لمناورات الترويكا الإيرانية الروسية الصينية
جاده ايران واتساب
للمشاركة: