موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 ديسمبر 2019 15:59
للمشاركة:

مانشيت إيران: إشاعة استقالة روحاني مرتبطة بالوسيط الياباني

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: إشاعة استقالة روحاني مرتبطة بالوسيط الياباني 1

“مردم سالاري” الإصلاحية: معاندة مجموعة العمل المالي (فاتف) وتهديد إيران بالقائمة السوداء

مانشيت إيران: إشاعة استقالة روحاني مرتبطة بالوسيط الياباني 2

“خراسان” الأصولية: أوامر لإعادة دراسة ملفات كافة المساجين

مانشيت إيران: إشاعة استقالة روحاني مرتبطة بالوسيط الياباني 3

“جوان” الأصولية: المدينة على مشارف الإخلاء ومجلس المدينة مشغول بالتسمية

مانشيت إيران: إشاعة استقالة روحاني مرتبطة بالوسيط الياباني 4

“ايران” الحكومية: الديبلوماسية في الشرق الأقصى

مانشيت إيران: إشاعة استقالة روحاني مرتبطة بالوسيط الياباني 5

“اعتماد” الإصلاحية نقلا عن روحاني قبل جولته إلى ماليزيا واليابان: العقوبات لن تدوم

مانشيت إيران: إشاعة استقالة روحاني مرتبطة بالوسيط الياباني 6

” ابتكار” الإصلاحية: خوزستان تغرق في اللاتدبير

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الأربعاء 18 كانون الأول/ ديسمبر 2019:

كتب جلال خوش تشهره في صحيفة “ابتكار” الإصلاحية مقالا تحت عنوان “الزيارة إلى طوكيو وإشاعات الاستقالة”، مبررا الإشاعات حول استقالة الرئيس حسن روحاني باحتدام الصراع السياسي في البلاد قبيل الانتخابات البرلمانية، ومستبعدا حصولها عمليا في الوقت الراهن، فرأى أنه لو أراد الرئيس أن يستقيل لفعل ذلك عندما كان وزراء حكومته يستدعون إلى البرلمان لاستجوابهم واحدا تلو الآخر.
وأكد خوش تشهره أن الهدف من انتشار هذه الإشاعات هو إضعاف رئيس الجمهورية لسلبه ورقة تخفيف التوتر مع واشنطن أو إنجاح الوساطة اليابانية، مضيفا أن إضعاف روحاني يحقق لخصومه السياسيين هدفين، أولهما يرتبط بإظهاره عاجزا عن القيام بأي عمل لإخراج البلاد من وضعها الحالي، وثانيهما يحافظ على الواقع الراهن لإيران إلى حين انتهاء المنافسة السياسية في الانتخابات التشريعية. ويتساءل الكاتب عمّا إذا كان هذا التصرف من قبل خصوم روحاني السياسيين يفيد النظام الحاكم والبلاد في الحقيقة، أم أنه يحقق مصالح سياسية ضيقة لتيارات تبحث عن زيادة دورها السياسي ولو على حساب المواطن والبلاد.
واعتبر خوش تشهره أن سطحية التفكير تدفع البعض للاعتقاد بأن إضعاف الحكومة ومكانة الرئيس يمكن أن يشكل منصة لبعض الأطراف لتسهيل التقدم على خصومها بحسب وصفه، مؤكدا أن المواطن لا يحمّل الحكومة وحدها مسؤولية الواقع الحالي، وإنما يرى أن جميع التيارات معنية بما يجري.
ويستنتج الكاتب أن روحاني سيرمي آخر سهامه في طوكيو، علّه يحسّن الوضع الراهن، لكن فشله سيعني إلحاق الضرر بالنظام بشكل عام وليس بحكومته وحسب، وفق تعبيره.

مانشيت إيران: إشاعة استقالة روحاني مرتبطة بالوسيط الياباني 7

من جهته كتب الخبير في الشؤون الآسيوية بهرام أمير أحمديان في صحيفة إيران الحكومية مقالا بعنوان ” ماليزيا فرصة للدبلوماسية”، فاعتبر أن الفرصة كبيرة أمام إيران لبناء علاقات جيدة مع الدول الآسيوية خاصة الإسلامية منها، وذلك خلال القمة الإسلامية التي تستضيفها كوالالمبور.
ورأى أحمديان أن الفرصة متاحة أمام روحاني لتلطيف الأجواء مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان الذي يشارك في القمة كذلك، وهذا بعد الخلاف الذي برز بين البلدين إثر عملية نبع السلام العسكرية شمال شرق سوريا.
واعتبر أيضا أن الموقف الأخير لرئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد في الدوحة حول العقوبات الأميركية على إيران وتبعاتها على دول عدة من بينها ماليزيا، يمكن أن يساعد الدبلوماسية الإيرانية في إظهار حقيقة السياسات الأميركية، لا سيما أن لماليزيا دور هام في الاقتصاد والعلاقات الدولية، حسب رأيه.
كما علق الكاتب على زيارة روحاني المرتقبة إلى اليابان، معتبرا أنها جاءت للتخفيف من حدة فشل مهمة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي سافر إلى طهران قبل أشهر، والتي أظهرته ضعيفا على الساحة الدولية بعد أن رفضت طهران عرض الوساطة مع أميركا.
ورأى أحمديان أنه يمكن الاستفادة من زيارة روحاني إلى اليابان بإعادة تفعيل الوساطة اليابانية، وإعطاء هذا البلد الذي يلعب دورا هاما في الاقتصاد العالمي مساحة لتلطيف الأجواء وكسر الجمود الذي لحق بالاتفاق النووي، إلى جانب أهميته في إعادة تفعيل العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

مانشيت إيران: إشاعة استقالة روحاني مرتبطة بالوسيط الياباني 8
جاده ايران واتساب
للمشاركة: