موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة15 ديسمبر 2019 15:40
للمشاركة:

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم 1

“آرمان ملي” الإصلاحية: مخالفي الانضمام لمجموعة العمل المالي(فاتف)؛ هم المستفيدون من العقوبات الأمريكية.

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم 2

“افكار”: تبادل السجناء لا يحل أزمة الاتفاق النووي.

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم 3

“سر آمد اقتصاد”: لعبة العصا والجزرة.

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم 4

“عصر إيرانيان” الأصولية تنوه إلى زيارة رئيس الوزراء الباكستاني إلى طهران: عمران خان وكيل المصالحة بين إيران والسعودية.

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم 5

“صدايي اصلاحات” الإصلاحية: روحاني يسعى للسيطرة على المجلس القادم

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية ليوم الأحد 15 كانون الأول/ ديسمبر 2019

نشرت صحيفة “كيهان” الأصولية تقريراً تناولت فيه سفر الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى طوكيو غداً الاثنين، حيث توقعت فشله في إيجاد مفتاح حل جميع المشكلات في اليابان، منوهة إلى أن اليابان تعمل بأوامر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتنفذ ما يمليه هذا الأخير عليها حالها كحال بقية الدول الوسيطة (العراق، باكستان، عُمان، سويسرا وفرنسا)، وأضافت الصحيفة أن اليابان لا تؤثر على مستقبل العلاقات بين طهران وواشنطن وأن أكبر شيء تستطيع القيام به هو إيصال رسالة للطرفين، فضلاً عن كسب مزايا خاصة لها لقاء الوساطة من الطرفين. الصحيفة حذرت الرئيس روحاني من تكرار أخطاءه الماضية بالاعتماد على السياسية الخارجية لتحسين الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم 6

في المقابل، اختلفت صحيفة “وطن امروز” الأصولية مع توقعها “كيهان”، حيث أعربت عن تفاؤلها بزيارة الرئيس روحاني إلى طوكيو، مشيرةً إلى أن اتفاق الإفراج عن السجناء بين طهران وواشنطن، إلى جانب تلويح إيران بالخروج من الاتفاق النووي، شكلا بصيص أمل لاستئناف المباحثات النووية، لا سيما وأن أميركا وأوروبا لا يرغبان في خروج إيران من الاتفاق بناء على تجربتهم السابقة مع طهران عندما خرجت عام 2005 من اتفاق 2003، ونتج عن ذلك تطور البرنامج النووي الإيراني بشكل غير متوقع حتى تم توقيع اتفاق جديد في عام 2015. وعليه، ترى الصحيفة أن واشنطن تسعى للتوصل مع طهران لاتفاق مؤقت تجمد به الأخيرة مسارها في تقليص الالتزامات النووية بشكل مؤقت رثما يتم التوصل لاتفاق شامل وطويل الأمد.

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم 7

داخلياً، يتعرض الرئيس الإيراني حسن روحاني لمطالبات من شخصيات أصولية وإصلاحية تدعوه لتقديم استقالته بعد تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد، أخر هذه الدعوات جاءت من السياسي الإصلاحي عباس عبدي في مقاله بصحيفة ” اعتماد” يوم أمس. صحيفة “وطن امروز” الأصولية تناولت هذه المطالبات في أحد تقاريرها، التي حاولت فيه الإجابة عن التساؤل المطروح عن أسباب عدم استقالة الرئيس حتى الآن. حيث توقعت الصحيفة، أن يكون مرد تريث روحاني عن الاستقالة هو رهانه على تخفيف الضغوط السياسية والاقتصادية من خلال الجهود الفرنسية والمباحثات التي سيجريها في طوكيو. الصحيفة استحضرت في هذا السياق شعار روحاني في الانتخابات الرئاسية الأخيرة “البقاء مع روحاني حتى 2022″، مشيرة إلى أن هذا الشعار استبدل بـ “البقاء مع روحاني قبل 2022”.

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم 8

من جهته، عارض المحلل السياسي الشهير صادق زيبا كلام، مطالبة عباس عبدي باستقالة الرئيس روحاني واعتبرها مطالبة خاطئة منه، مطالباً بتقديم ضمانات لتحسين الأوضاع في حال وافق روحاني على الاستقالة، وتساءل زيبا كلام في مقابلة له مع موقع “فرارو” في حال صعود شخصية متشددة للرئاسة بعد روحاني، هل ستتحسن الأوضاع الاقتصادية والسياسية وهل ستستأنف المباحثات النووية مع أميركا؟، وهل ستنتهي موجة الاحتجاجات المتقطعة أيضا؟، وشدد زيبا كلام على الوحدة الوطنية ومراجعة الأمور والأخطاء القديمة ومعالجتها للخروج من الأزمة الحالية وتحسين الأمور العالقة.

مانشيت إيران: زيارة روحاني إلى طوكيو بين التفاؤل والتشاؤم 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: