موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة12 ديسمبر 2019 16:37
للمشاركة:

شبابيك إيرانية/ شباك الخميس: مداخلةٌ جريئةٌ في يوم الطالب الإيراني… كيف رد رئيس السلطة القضائية؟

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

أثناء إحياء يوم الطالب في جامعة طِهران، وبحضور رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي، قدّم أحد الطلبة مداخلةً جريئة، طالب خلالها بإزالة صور قائد الثورة الإسلامية آية الله الخميني والمرشد الإيراني علي خامنئي من الأماكن العامة ووضع لوحاتٍ عوضًا عنها تحمل مقولةً للصحابي علي بن أبي طالب، وهي “العدل أساس الملك”. وتساءل الطالب عن جدوى الثورة على النظام الملكي، مقابل الإبقاء على ذات النهج القديم “فبدلًا من وضع صورة الشاه محمد رضا بهلوي، توضع اليوم صور آية الله الخميني والمرشد خامنئي”. ما دفع رئيسي للرد عليه بأنّ “الشاه كان طاغوتًا، بينما آية الله الخميني والمرشد خامنئي فيتكلمون بلسان الله”، على حد وصفه.

وحسب موقع “مشرق” الإخباري، فقد تابع الطالب مداخلته في مشهدٍ منقسمٍ بين أصوات التصفيق المؤيدة لرد رئيسي، ووجوهٍ صامتة متعاطفة مع الطالب، الذي توجّه إلى رئيس السلطة القضائية قائلًا: “أمنيتي الوحيدة هي أنّ يقوم المرشد خامنئي بالرد على أسئلة الشعب، ومتابعة مهام المسؤولين في الحكومة؛ لما في هذه الأعمال من خيرٍ وبركة”، وفق تعبيره. 

ونقل “مشرق” تغريدةً لأحد الحضور، شرح خلالها الحدث، فكتب “صرخ الطالب بصوتٍ عال، ولكن لا أحد يسمعنا ولا يوجد لنا ممثل؛ فطلب منّه القائمون على التنظيم بالجلوس، وبعد انتهاء كلمته سأل رئيسي أين هو ذلك الشاب الذي كان يريد التحدث؛ فقام الطالب بمداخلته وقال ما في قلبه وسمع الرد”.

حادثة انتحار في مترو طهران

أقدمت شابتان تبلغان من العمر 18 و20 عامًا، على الانتحار بإلقاء نفسيهما على سكة مترو الانفاق بالعاصمة الايرانية طِهران وتحديدًا موقف “شهر رى”، إذ لم تلبثا أن فارقتا الحياة على الفور؛ إثر اصطدام المترو بهما. وحسب موقع “خبر اونلاين”، قال قائد شرطة مترو طِهران: إنّ “الشابتان قريبتان، خرجتا من المنزل في تمام الساعة العاشرة صباحًا من ذلك اليوم وتوجهتا إلى المترو لتنفيذ مخططهما بالانتحار”. وتابع بأنّ السلطات المعنية لا تزال تحقق في الأمر للوقوف على أسباب ودوافع قراريهما بالانتحار.

يذكر أنّ حادثة الانتحار هذهِ ليست الأولى من نوعها، فقد سبقتها عدّة حالات بالطريقة نفسها، إلا أنّ إدارة المترو لم تنجح في معالجة هذه المعضلة حتى اليوم، حيث ذكّر رئيس مجلس مدينة طهران أحمد دنيامالي، مسبقًا أنّ “حالات الانتحار تزداد في مترو طِهران خلال فصلي الشتاء والربيع على وجه الخصوص”.

شبابيك إيرانية/ شباك الخميس: مداخلةٌ جريئةٌ في يوم الطالب الإيراني… كيف رد رئيس السلطة القضائية؟ 1
جاده ايران واتساب
للمشاركة: