موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة11 ديسمبر 2019 14:03
للمشاركة:

مانشيت إيران: نجاح صفقة تبادل السجناء بين واشنطن وطهران يزرع بذور الأمل من جديد

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

“كيهان” الأصولية: الخوف من صوت الشعب…سر الأسلوب الانتحاري لمدعي الإصلاحات

“صداي إصلاحات” الإصلاحية: الشعب منافس الحزب الإصلاحي

“ثروت” نقلا عن وزير الاقتصاد الإيراني: اكتشفوا الفساد.. ستحصلون على جائزة من وزارة الاقتصاد

“حمايت” الأصولية: إيران توجه ضربة عملية للعقوبات الأميركية

“آرمان ملي” الإصلاحية : توقع حدوث “تسونامي” في بحر الخزر

“جوان” الأصولية: برنامج أميركا لهجوم البعثيين وداعش على العراق

“سياست روز” الأصولية: الشعب الفرنسي يطالب بإسقاط فرنسا.. فرنسا أصبحت خطرة

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية ليوم الأربعاء 11 كانون الأول/ ديسمبر 2019

اعتبر الكاتب محمد رضا ستاري، أن التوقعات بخصوص المفاوضات المحتملة بين إيران وأميركا متفائلة للغاية، وذكر ستاري في مقاله بصحيفة “ابتكار” الإصلاحية أنَّ هذه التكهنات بإمكانها التحقق بشكل جزئي وانتقائي (مثل تبادل السجناء أو المفاوضات عبر وسطاء لأجل إعفاء بيع النفط الإيراني).
كما لفت ستاري إلى أن التباينات بين طهران وواشنطن خلال الأربعين عامًا الماضية لم تمنعهما من التعاون مع بعضهما بعضًا في مواقف مثل حرب العراق وأفغانستان، والتي كانت تحمل طابعًا تكتيكيًا لكلا البلدين، لكنها لم تتمكن من حل المشكلات العميقة بين طهران وواشنطن.

من جهتها توقعت صحيفة ” آرمان ملي” الإصلاحية حدوث إعصار قوي يضرب سواحل بحر قزوين الخزر ومياه الخليج قريبًا، الامر الذي سينتج عنه أضراراً جسيمة للسواحل القريبة من بحري قزوين وعمان كانهيار في الأراضي المحيطة هناك وضحايا بشرية.
وصرح الخبير في علم الزلازل للصحيفة بهرام عكاشة، عن احتمالية حدوث براكين طينية وزلزال ستتسبب في ارتفاع الأمواج مما سيؤدي لحدوث تسونامي جديد أقل حدة من تسونامي اليابان وماليزيا، لكن في الوقت نفسه سيكون هناك ضحايا أكبر لعدم رعاية تدابير السلامة على سواحل الخليج وقزوين من خلال وجود الآلاف من الفنادق والأبنية السكنية والتي يقطن فيها حوالي 5 ملايين نمسة.

إقتصاديا نشرت صحيفة “فرصت امروز” تقريراً تحدثت فيه عن العوامل التي أدت إلى ارتفاع أسعار الدولار مقابل التومان الإيراني إلى 1400 تومان للدولار الواحد، وأردف التقرير أربعة عوامل سببت بارتفاع سعر الدولار كالاضطرابات الأمنية الأخيرة في العراق والتضخم المتوقع بعد رفع أسعار البنزين في البلاد، إضافة إلى ارتفاع أسعار الرحلات إلى خارج البلاد بالإضافة إلى تسوية الشركات لحساباتها تزامناً مع اقتراب نهاية العام الحالي.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: