موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة10 ديسمبر 2019 15:33
للمشاركة:

شبابيك إيرانية/ شباك الثلاثاء: العقوبات الأميركية وراء استقالة مدرب إيطالي في إيران

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية ثقافياً واجتماعياً؟

غادر مدرب نادي “استقلال طهران” الإيطالي أندريا ستراماتشوني، الأراضي الإيرانية معلنًا في بيان له تركه تدريب النادي بعد تحقيق نجاحات جيدة في الموسم الحالي من بطولة الأندية الإيرانية. هذه الاستقالة المفاجئة للمدرب الإيطالي أثارت احتجاج مشجعي النادي وأدت إلى اعتصامهم يوم السبت أمام مجلس إدارته.
وفي التفاصيل، فإنّ إشاعات استقالة الإيطالي ستراماتشوني بدأت منذ أيام، بالتزامن ونفيها من قبل مسؤولي النادي الأزرق كما يلقب في طهران، فالإنجازات الأخيرة التي حققها المدرب الإيطالي اعتبرت استئنافًا جيدًا لمسيرة النادي، إذ لا يرغب أحدٌ في رحيله باكرًا.
وحسب صحيفة “خراسان” الأصولية، فإنّ مشكلة “نقل الأتعاب” هي التي حالت دون بقاء الإيطالي في إيران، حيث كشف التقرير أنّ استقالة ستراماتشوني وخروجه من إيران مرتبط بعدم سداد النادي لجزء من أتعابه المادية.
في حين أعلن النادي مرارًا أنّه دفع مستحقات المدرب ستراماتشوني إلا أنّ البنك الإيطالي أغلق حساب الأخير؛ نظرًا لطريقة نقل الأموال المثيرةً للشك والتي توحي بتهربٍ ضريبي وغسيلٍ للأموال. وتابعت “خراسان” أنّ ما حدث كان لعدم معرفة المسؤولين الإيطاليين بأزمة العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، ولجوء الأخيرة لطرقٍ غير قانونية لدفع مستحقات المدرب
وبناءً على ما سبق، صرّح المدرب الإيطالي في بيانٍ صادر عنه أمس نشرته وسائل إعلام إيطالية أنّه مجبرٌ على ترك النادي الإيراني.

اللغة الصينية إلى المدارس الإيرانية

تساءلت صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية، في أحد تقاريرها عن جدوى تدريس اللغة الصينية للطلبة في إيران.
جاء ذلك  بعد تقدم المسؤول في “منظمة بحث وتطوير التعليم في إيران” حجة الاسلام علي ذو علم، بمقترحٍ لتدريس اللغتين الصينية والعربية معًا في المدارس الإيرانية، في الوقت الذي يعاني سلك التعليم في إيران من أزماتٍ مختلفة أولها التخبط في اتخاذ القرارات.
تقرير “آفتاب يزد” تناول صعوبة تعلم اللغة الصينية مقارنةً ببقية لغات العالم من جهة، وجدوى فرضها في المدراس ومدى نجاح فكرة تدريسها من جهةٍ أخرى.
يذكر أنّ البعض في البرلمان الإيراني حاول جاهدًا منذ فترة إلغاء إلزامية تعليم اللغة الإنجليزية وتركها على عاتق المراكز والمعاهد الخاصة.

شبابيك إيرانية/ شباك الثلاثاء: العقوبات الأميركية وراء استقالة مدرب إيطالي في إيران 1

أزمة “أطفال النفايات” في طهران

تابعت صحيفة “همدلي” في تقريرٍ ميدانيٍ لها، أزمة “أطفال النفايات” في طهران، وحسب التقرير فإنّ الأطفال ممن يجمعون النفايات في طهران أغلبهم من الأجانب والمحافظات النائية.
وأورد التقرير نتائج إحصائيات تكشف أنّ  14% من الأطفال إيرانيون، بينما 84% منهم أجانبٌ دخلوا البلاد بطرقٍ غير قانونية.
“همدلى” سلّطت الضوء خلال تقريرها على الأطفال الأفغان الذين يصل عددهم إلى  4700 طفلٍ، دخلوا إيران بشكلٍ غير قانوني هربًا من الحرب والبطالة، وتتراوح أعمارهم بين 12- 16 عامًا، ويحتاجون للحصول على دخلٍ يرسلون جزءا منه لأسرهم في أفغانستان.
التقرير فصّل أزمة هؤلاء، ونقل على لسانهم أيضا جزءا من معاناتهم وهمومهم وأمنياتهم، لكنّه لم يتطرق في المقابل لنظرائهم الإيرانيين القادمين من المحافظات الأخرى، كذلك لم يقدم حلولًا ولا مقترحاتٍ للمعنين في هذا الشأن سوى جمع الأطفال وإبعادهم إلى الحدود الفاصلة بين البلدين.

شبابيك إيرانية/ شباك الثلاثاء: العقوبات الأميركية وراء استقالة مدرب إيطالي في إيران 2
جاده ايران واتساب
للمشاركة: