موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة5 ديسمبر 2019 14:16
للمشاركة:

مانشيت إيران: توقعاتٌ بتطوراتٍ إقليمية على خلفية تصريحات روحاني

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: توقعاتٌ بتطوراتٍ إقليمية على خلفية تصريحات روحاني 1

“آرمان ملى” الإصلاحية: القبض على بيوندي في نهاية المطاف

مانشيت إيران: توقعاتٌ بتطوراتٍ إقليمية على خلفية تصريحات روحاني 2

“كيهان” الأصولية: لسنا مستعدين أن نُخدع مرَّة أخرى

مانشيت إيران: توقعاتٌ بتطوراتٍ إقليمية على خلفية تصريحات روحاني 3

“ابتكار” الإصلاحية: شرط رئيس الجمهورية للقاء ترامب

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الخميس 5 كانون الأول/ ديسمبر 2019:

توقَّع الخبير في الشؤون الدولية حسن هاني زاده، حدوث تطوراتٍ خلال الأيام والأسابيع المقبلة على الساحة الإقليمية، ولا سيما بعد إبداء السعودية رغبتها في فتح صفحةٍ جديدة مع إيران، والابتعاد عن سياساتها التي وصفها ب”التخريبية”. هاني زاده اعتبر أنَّ غاية السعودية في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن، دفعتها إلى إعلان رغبتها في الحوار مع طهران.
هاني زاده وخلال مقالته في صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية، برّر توقعه هذا بالتصريحات الأخيرة للرئيس الإيراني حسن روحاني أثناء الملتقى الوطني ال26 للتأمين والتنمية أمس الأربعاء، بخصوص “استعداده للتفاوض مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، بعد ساعةٍ واحدة من رفع الأخير العقوبات المفروضة على إيران”. كذلك ربط هاني زاده توقعاته، بما أشار إليه مساعد وزير خارجية الكويت أحمد ناصر الصباح، حول إمكانية دعوة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف؛ لحضور اجتماعٍ من المقرر عقده في الكويت بمشاركة وزراء خارجية الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي.

مانشيت إيران: توقعاتٌ بتطوراتٍ إقليمية على خلفية تصريحات روحاني 4

وفي شأنٍ إقليميٍ آخر، توقع الخبير في شؤون الشرق الأوسط سعد الله زارعي، تجاوز عملية اختيار رئيس وزراء العراق للمهلة القانونية، لافتًا إلى أنَّ الخلافات بين الأحزاب السياسية العراقية قد تدفع البلاد إلى حالة فراغٍ سياسية، قد تتجاوز 3 أشهر في منصب رئاسة الوزراء.
وخلال حواره مع صحيفة “وطن امروز” الأصولية، عدّد زارعي مجموعة أسماء مفترضة لرئاسة الوزراء، كقائد قوات مكافحة الإرهاب السابق الفريق عبد الوهاب الساعدي، لكنه قال إنَّ “تسمية عسكريٍ بقامة ساعدي رئيسًا للوزراء؛ سيرسل رسالاتٍ مريرة للشعب العراق ومؤسساته المدنية”. وفي تعليقه على إعلان كتلة “سائرون” التنازل عن ترشيح رئيسٍ للحكومة، قال زارعي: “رغم حيازة الكتلة على غالبية المقاعد البرلمانية، إلا أنّها لا تستطيع أنّ تكون كتلة الأغلبية في البرلمان، بل تحتاج إلى التحالف مع الأحلاف والتكتلات الأخرى وخاصة الشيعية منها مثل كتلة الفتح بقيادة هادي العامري”.

مانشيت إيران: توقعاتٌ بتطوراتٍ إقليمية على خلفية تصريحات روحاني 5

داخليًا، أكَّد الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية التابع لرئاسة الجمهورية دياكو حسيني، على ضرورة شمول الاستراتيجية الإيرانية لمقاومة العقوبات الأميركية، خططًا لتوثيق علاقات إيران مع كافة الدول، كذلك تحقيق الاستقرار النفسي للشعب عبر تعزيز ثقته في المسار الذي ينتهجه النظام. وتابع حسيني مؤكدّا على أهمية الاستقرار النفسي للشعب قائلًا: “ذات الأمر هو ما دفع الرئيس حسن روحاني، لإبداء استعداد حكومته للتفاوض مع كافة الدول بما فيها أميركا، في ذات اللحظة التي تحدث خلالها عن دعمه للإصلاح المجتمعي في ظل الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد”.
وأشار حسيني ضمن مقالته في صحيفة “إيران” الحكومية، إلى أنَّ الإدارة الأميركية تأمل في انهيار معنويات النظام الإيراني، ودفعه للجوء إلى طاولة المفاوضات في ظل العقوبات المجحفة، أو تشجيع الشعب للتحرك ضده”.

مانشيت إيران: توقعاتٌ بتطوراتٍ إقليمية على خلفية تصريحات روحاني 6
جاده ايران واتساب
للمشاركة: