موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة4 ديسمبر 2019 13:25
للمشاركة:

مانشيت إيران: بن علوي في طهران والرسالة سعودية

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: بن علوي في طهران والرسالة سعودية 1

“آفتاب يزد” الإصلاحية تعليقاً على زيارة وزير الخارجية العماني لطهران: الأسبوع الماضي في واشنطن… وهذا الأسبوع في طهران

مانشيت إيران: بن علوي في طهران والرسالة سعودية 2

“جمهوري إسلامي” الوسطية الرئيس الإيراني حسن روحاني: لا مشكلة لدينا في إعادة النظر بعلاقتنا مع السعودية

مانشيت إيران: بن علوي في طهران والرسالة سعودية 3

صحيفة “ابتكار” الإصلاحية في عن اجتماع قادة حلف الناتو: اجتماع المختلفين في لندن

مانشيت إيران: بن علوي في طهران والرسالة سعودية 4

“صدايي إصلاحات” الإصلاحية: حكومة سيئة التصرف

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية ليوم الأربعاء 4كانون الأول/ ديسمبر 2019

ركزت صحيفة “فرهيختغان” الأصولية، في تقرير مفصل، على زيارة وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي إلى طهران يوم أمس، من حيث اختلاف ماهية الرسالة التي يحملها الأخير عن سابقاتها، بسبب الظروف الجديدة التي تعيشها المنطقة من مظاهرات في لبنان والعراق وموجة الاحتجاجات التي نتجت عن رفع أسعار البنزين في إيران، إضافة إلى إنشغال إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالتحضير للانتخابات الرئاسية المقبلة، ورغبته في كسب مزايا أكبر له من خلال إبقاء التفاوض مع إيران وعدم قطع السبل الدبلوماسية غير المباشرة مع طهران.
واستبعد التقرير التوصل إلى نتيجة من خلال هذه الرسائل الدبلوماسية حتى انتهاء الانتخابات الأميركية، لافتاً إلى أن إيران ستتابع سياسة خفض إلتزاماتها النووية.
من جهة ثانية، نفى السفير الإيراني السابق في النرويج عبد الرضا فرجي راد، حمل رسالة عمانية من أميركا، مؤكداً على إيصال بن علوي رسالة سعودية لطهران حول المفاوضات اليمنية مع السعودية الجارية في عُمان، وتقديم تقرير آخر عن المستجدات في الساحة اليمنية. وفي مقابلة له مع الصحيفة أبدى راد تفاؤله من المفاوضات، رغم عدم توقف الحرب في اليمن، لكنها أصبحت أقل حدة حسب تعبيره.

مانشيت إيران: بن علوي في طهران والرسالة سعودية 5

وفي سياق متصل رأى المحلل السياسي مهدي مطهر نيا، أن سلطنة عُمان تسعى للاستفادة من الوساطة الدولية وكسب ميزات خاصة لها من خلال علاقتها مع الدول التي تكلفها بالوساطة، وأن هذا الأمر ليس بالجديد، وأضاف مطهر نيا في مقال نشرته صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية أن عُمان تلعب دور الوسيط منذ عهد الرئيس السابق أحمدي نجاد، وأن اسم عمان ارتبط بالوسيط منذ ذلك الزمن، مشيرا إلى ارتفاع حجم التعاون بين البلدين في ظل الحصار الخانق الذي فرضته أميركا على طهران.

مانشيت إيران: بن علوي في طهران والرسالة سعودية 6
جاده ايران واتساب
للمشاركة: