موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة23 نوفمبر 2019 14:05
للمشاركة:

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق 1

“جام جم” التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية: لا للفوضى.. لا للغلاء

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق 2

“جوان” الأصولية: الصيحة الوطنية ضد العنف والشغب

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق 3

“حمايت” الأصولية: رئيس السلطة القضائية في إيران ابراهيم رئيسي: عقوبات صارمة تنتظر مُخلي النظام ومسؤوليهم

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق 4

“وطن امروز” الأصولية: المجرمين يدعمون السفاحين

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق 5

“اعتماد” الإصلاحية: حق الاعتراض..صوت جميع المنابر المشتركة

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق 6

“آرمان ملي” الإصلاحية:صفعة الوزراء المشتتين لرئيس الجمهورية

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية ليوم السبت 23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019

حَذَّر الأستاذ الجامعي حنيف غفاري من إحاكة أوروبا لمؤامرة جديدة ضد إيران، بعد فشل أميركا من زيادة رقعة الاضطراب في البلاد، بعدما وظِّفت كل إمكانياتها لتحقيق مساعيها ضد الجمهورية الإسلامية.
ورأى غفاري في مقالة بصحيفة “رسالت” الأصولية أن دول الترويكا الأوروبية ستستأنف سياسة الضغوط القصوى نيابة عن أميركا ضد طهران في القريب العاجل، إضافة لتحفيز إيران لعقد اتفاق جديد مع أميركا.
وطالب غفاري الحكومة الإيرانية بتوخي الحذر الشديد في هذا الوقت الحرج والحساس في استقبال وإرسال الإشارات السياسية من وإلى أوروبا.

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق 7

في الشأن ذاته نشرت صحيفة “كيهان” ، تقريراً أكدت فيه غضب أميركا بعد فشل آمالها من الأحداث الأخيرة في إيران، والتي حاولت من خلالها العبث بأمن البلاد.
الصحيفة اعتبرت أن مطالبة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الشعب الإيراني بإرسال الصور والمقاطع الفيديو للمظاهرات الأخيرة عبر تطبيق تلغرام ما هو إلا دليل على فشل أميركا الأخير أمام حكومة طهران، مؤكدة أن رد الشعب الإيراني جاء سريعاً يوم أمس الجمعة من خلال مسيرات شعبية اعتراضاً على التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية وتأييداً للنظام في البلاد.

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق 8

في المقابل دعا الأمين العام لمجمع الباحثين والمدرسين في مدينة قُم، آية الله سيد حسين موسوي تبريزي، الرئيس الإيراني حسن روحاني لمصارحة الشعب الإيراني بكل صدق عن العقبات التي تواجهها حكومته من الناحية الاقتصادية، مع التحفظ على الأسرار الحساسة.
وأعرب تبريزي بمقاله في صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية عن أسفه لعدم تحدث الرئيس روحاني بكل صدق مع الشعب في السنوات  الماضية، ما أدى إلى إحداث عدم ثقة بين الطرفين، وأضاف “لو صارحت الحكومة بكل مشاكلها الواقعية، لكان الشعب دعم الحكومة بكل السبل، لكن للأسف ماحدث عكس ذلك”.

مانشيت إيران: الإعتراض في إيران بين المؤامرة والحق 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: