موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة12 نوفمبر 2019 13:16
للمشاركة:

مانشيت إيران: استمرار التصعيد بين روحاني وخصومه

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

“کیهان” الأصولية: روحاني سمع مشاكل الناس، لكنه طمأن الغرب

“وطن امروز” الأصولية نقلا عن روحاني: ليست وظيفة الحكومة خلق فرص عمل

“عصر إیرانیان” الأصولية عن روحاني: يمكننا شراء وبيع الأسلحة في العام المقبل

“آرمان ملي” الإصلاحية: المحافظون واستنساخ بني صدر في روحاني

“شرق” الإصلاحية: اكتشاف 320 مليار دولار من الثروة المخفية

“ایران” الحكومية عن وزیر النفط زنغنة: البرنامج الكبير للحكومة

“افتاب يزد” الإصلاحية: تسريب شبه بيان من البرلمان رداً على أحداث يزد

“صبح نو” الأصولية: فاتح عالم الصواريخ

“قدس” الأصولية: الجهاد الحقيقي مستمر

جام جم التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية: قائمة غامضة لأصحاب الفكر والفن

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية اليوم الثلاثاء 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019:

واصلت الصحف الإيرانية اهتمامها لليوم الثاني على التوالي بتصريحات الرئيس حسن روحاني التي هاجم فيها أول أمس السلطة القضائية في خطابه بمدينة يزد، التي تعد معقل الإصلاحيين. السياسي الإصلاحي غلام علي رجايي تطرق في مقاله بصحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية إلى هذه القضية، متناولاً موقف أعضاء البرلمان الإيراني الذي ورد في جزء مسرب من بيان يُعدُّ داخل المجلس.
علي رجايي رأى أن هذا البيان “دليل على سعي بعض الأطراف لإسقاط حكومة روحاني. هؤلاء كانوا يسعون إلى دفع حكومة روحاني إلى الفشل منذ السنة الأولى لانطلاقتها، كما أنهم حاولوا استغلال الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي من أجل دفع حكومة روحاني للاستقالة”. الكاتب طالب الرئيس روحاني بألا يستسلم لهذه الهجمات، لافتاً إلى أن الطرف المقابل له ولحكومته، يسعى في الوقت الراهن لأن تصل الحكومة في نهاية عهدها إلى نصف ما وعدت بإنجازه خلال السنوات الأربع، الأمر الذي سيوفر لهم فرصة إدانة هذه الحكومة في السنوات القادمة.

في المقابل، سلطت صحيفة “كيهان” الأصولية الضوء على ما وصفتها بـ”التناقضات” الواردة في تصريحات الرئيس روحاني في كلٍ من يزد وكرمان ورفسنجان. فقد اعتبرت الصحيفة في أحد تقاريرها أن الرئيس يحاول بهجومه على السلطة القضائية الفرار من الإجابة على مطالب الشعب الذي سأله في يزد عن عمل حكومته. وأضافت الصحيفة أن المحتجين الذين هتفوا أثناء خطاب روحاني في يزد، كانوا يأملون بشعاراتهم “دفع الرئيس إلى أن يجيب على وعوده الاقتصادية التي قدمها قبل انتخابه”، كما أن هؤلاء المواطنين لا يريدون، وفق الصحيفةظ أن يذهب روحاني للهوامش في تصريحاته، فضلاً عن أن يخلق توترًا سياسيًّا في البلاد.
تقرير الصحيفة استغرب تصريحات روحاني يوم أمس أمام أهالي مدينة رفسنجان، وبيّن أن روحاني طمأن الغرب بعدم نية إيران الخروج من الاتفاق النووي، بدلاً من أن يشجع الناس على الوفاء بعهودهم التي لم تقم حكومته أصلاً بالوفاء بها.
تصريحات روحاني في مدينة كرمان لم تغب عن تقرير “كيهان”، حيث رأت فيها “رسالة للغرب مفادها أن الخطوات النووية الأربعة التي قامت بها إيران خلال الأشهر الماضية لم تكن للضغط عليهم لتنفيذ وتعهداتهم وإنما كانت خطوات استعراضية فقط”، ورجحت الصحيفة أن روحاني بهذه التصريحات “يؤكد أن إيران لن تخرج من الاتفاق النووي خلال العام المقبل”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: