موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة3 نوفمبر 2019 16:52
للمشاركة:

شبابيك إيرانية/شباك الأحد: مقص رقابة المناهج المدرسية يصل إلى كبار الشعراء

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية ثقافياً واجتماعياً؟

أثارت قائمة بالمحذوفات الأدبية من المناهج المدرسية ضجة في الأوساط الأدبية والإعلامية في إيران بعد أن طالت هذه القائمة رموز الأدب الإيراني الكلاسيكي والمعاصر كبيهقي وعمر الخيام وعطار نيشابوري وبزرك علوي وصادق هدايت ونيما يوشيج وغلام حسين ساعدي وآخرين. صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية تطرقت لهذا الأمر في أحد تقاريرها، حيث اتهمت لجان المناهج الموكلة باختيار النصوص الأدبية بالابتعاد عن معايير الرقابة، كما نقل تقرير الصحيفة رأي الشاعر ابراهيم جعفري الذي انتقد المسؤولين في وزارة التربية بسبب تعيينهم بعض الأشخاص بشكل عشوائي، الأمر الذي انعكس سلباً على مستوى المناهج، بحسب قوله.
التقرير تضمن أيضاً تعليق عضو لجنة التربية والتعليم البرلمانية محمد قمي الذي أيد أهمية التعريف بالشعراء الجدد لكن دون حذف نصوص عمالقة الأدب الفارسي كسعدي وحافظ، فيما اعتبر مختص في مجال الأدب أن بعض الحذف جاء نتيجة مواقف ناقدة لبعض الشعراء المعاصرين كمحمد رضا شفيعي كدكني و هوشنك ابتهاج.

جدل حول شراء عقارات شمالي إيران من قبل العرب

انتقدت صحيفة “ابتكار” في تقرير جديد لها ما أسمته بالهجوم العربي على شراء عقارات في شمال إيران.
وربطت الصحافية كيميا نجفي في هذا التقرير معاناة الإيرانيين في الحصول على الجنسية في جورجيا من خلال بيع العقارات الإيرانية للعرب بطريقة غير موضوعية، فرأت أنه في الوقت الذي صعّبت جورجيا قوانين منح الإقامة للإيرانيين من أصحاب الأملاك العقارية على أرضها يقدم البعض تسهيلات لتملك العرب عقارات في إيران.
الصحيفة اعتبرت أن هذا الملف لم يحظ باهتمام جيد من قبل المسؤولين باستثناء صدور بعض التصريحات الخجولة من قبيل ما جاء على لسان نائب لجنة الأمن القومي محمد جواد جمالي نوبناغاني الذي رأى أن رغبة العرب في شراء عقارات في شمال إيران ليست جديدة، لكنها تثير القلق، وفق وصفه.
نوبناغي حمّل بحسب التقرير مسؤولية التقصير لأصحاب المكاتب العقارية الذي يلعبون الدور الأول في هذه العملية.
تقرير الصحافية انتقد كذلك تقاعس المسؤولين تجاه اتخاذ قوانين صارمة تمنع تملك العرب والأجانب للعقارات في إيران، كما بينت أن القانون الإيراني لا يسمح بمنح الملكية للأجانب، إلا أن وسطاء يلعبون هذا الدور لنقل الأملاك للعرب، حيث يرى البعض في هذا النوع من المعاملات استثمار جيد.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: