موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة22 أكتوبر 2019 18:34
للمشاركة:

شباك الثلاثاء: تحديد النسل أصبح خطراً

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية ثقافياً واجتماعياً؟

رغم كل مخاطر ارتفاع نسبة الشيخوخة في المجتمع الإيراني، إلا أن التحذيرات بهذا الخصوص لا تؤخذ بعين الاعتبار، وذلك بحسب صحيفة “كيهان” الأصولية التي ربطت حل هذه المشكلة بعد 20 عاماً مثلا، بمدى وعي وإدراك الناس للأضرار التي يخلفها هذا الأمر.
وعزا تقرير الصحيفة الأمر إلى تطبيق سياسة تحديد النسل التي زادت نسبتها بعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية، كما اتهم جهات أجنبية بتشجيع هذه السياسة من أجل تسهيل القروض الدولية من جهة، ولتتمكن وزارة الصحة من توفير الخدمات اللازمة للجميع من جهة أخرى.
وعليه فقد صار يُنظر للعائلات ذات العدد الكبير على أنها عبء أو طفرة اجتماعية.
تقرير “كيهان”، تضمّن تعليقاً من الخبير الاجتماعي صالح قاسمي، طالب فيه الحكومة بتقديم دعم للمواطنين بهدف القضاء على ظاهرة تحديد النسل، لأن العوامل التي استدعت تطبيقها قد انتهت بحسب رأيه، كما أن المجتمع يواجه خطر الكهولة بسبب تجاهله من قبل الحكومة طيلة العقد الماضي، على حد قوله.

وداعاً للإعلانات على شاشات الأطفال في إيران

بعد جدل واسع دارَ حول بث الإعلانات التجارية في القناة المخصصة للأطفال التابعة للتلفزيون الرسمي الإيراني، قرر مدير القناة محمد سرشار وقف الإعلانات نهائياً اعتباراً من يوم غد الأربعاء. حسب وكالة “ارنا” الحكومية، فإن هذه الخطوة تأتي في إطار تحسين أداء القناة من الناحية التربوية، فأكد أنه سيبذل جهده لوقف الإعلانات وتجنيب الأطفال مشاهدتها وخاصة تلك التي قد تترك انطباعا أو تأثيرا سلبيا.
وكانت بعض المواقع قد أشارت إلى أن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون تعتمد كثيرا على الإعلانات، وهناك عدد كبير منها لمؤسسات ومعاهد دراسية، فضلا عن بث إعلانات على صلة أو دون صلة، عبر قناة الأطفال، وهو ما يشتت أذهانهم لأن مضمونها قد يكون غير مفيد أو سلبي.

السكرتير من جنس المدير

كشف مصدر إيراني يعمل في إحدى دوائر الدولة عن وجود قرار يقضي بمنع توظيف السيدات كسكرتيرات في مكاتب المدراء الذكور، وذلك بهدف الحفاظ على العفة والحجاب في الأوساط العامة حسب تعبيره.
المصدر أضاف لصحيفة “خراسان” الأصولية، أن تطبيق فصل العاملين والعاملات في الدوائر الحكومية هو جزء من قرار سيُعمم لاحقاً على المعنيين.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: