موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 أكتوبر 2019 19:51
للمشاركة:

التوتر الإقليمي لم يمنع التواصل الإماراتي- الإيراني.. حقيقة الزائر الإماراتي الذي حل ضيفاً على طهران

أفاد موقع “180” أن نائب رئيس المجلس الأعلى للأمن الوطني الإماراتي، علي محمد بن حماد الشامسي، هو من زار إيران ثلاث مرات خلال الأشهر الأخيرة القليلة الماضية.
وأضاف الموقع نقلاً عن مصادر إيرانية أن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني هو الذي اجتمع مع المسؤول الإماراتي خلال زياراته الثلاثة إلى طهران.

الموقع ذكر أيضاً أن الزيارة الأولى للشامسي إلى طهران تمت بعد أيام قليلة من الهجمات التي تعرضت لها أربع ناقلات قبالة سواحل الفجيرة (ناقلتان سعوديتان وثالثة إماراتية ورابعة نرويجية) في شهر أيار/ مايو الماضي.

كما بيّن الموقع أن رسائل “التودد” التي قدمها الشامسي تدرجت تباعاً، حتى أنه في الزيارة الأخيرة قدم عرضاً جديداً لم يُفصح المصدر عن ماهيتيه.

تسريب خبر زيارة المسؤول الإماراتي المهمة إلى طهران خرج وفقاً لنفس المصدر من أبو ظبي التي تحاول الاستفادة من أجواء مبادرة السلام التي طرحها الرئيس الإيراني حسن روحاني قبل أسابيع في نيويورك.
كما توقع المصدر أن يكون تسريب خبر الزيارة بهدف التمهيد لمستوى أعلى من الزيارات العلنية قريبا، مع تقديم الإمارات لقصتها عن الزيارة مراعاةً للجانب السعودي بحسب التقديرات.
ونقل الموقع عن ذات المصدر قوله إن العرض الإماراتي لإيران شمل وعودًا لافتة للإنتباه في المجال الاقتصادي، مع التأكيد على عدم الرغبة في الخصومة ولا في التعرض للنيران “الطائشة” الناتجة عن صراعات المنطقة.

جدير بالذكر أن موقع “ميدل إيست أي” البريطاني كشف عن زيارة سرية قام بها مستسار الأمن الإماراتي طحنون بن زايد إلى طهران بالتزامن مع الزيارة التي أجراها رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان مطلع الأسبوع الحالي. بيد أن مصادر دبلوماسية إيرانية نفت ل “جاده إيران” حصول زيارة طحنون بن زايد خلال الفترة الزمنية المذكورة في تقرير “ميدل إيست أي”

موقع “180” بدوره، لفت إلى أن هذه المعلومات التي حصل عليها تتقاطع مع تصريح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي نفى زيارة طحنون بن زايد إلى طهران.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: