موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة10 أكتوبر 2019 19:29
للمشاركة:

شباك الخميس: حمالات كرديات بزي رجالي والانستغرام يفتح نوافذه لتسويق الكتب

ما الذي جاءت به الصحافة الإيرانية ثقافياً واجتماعياً؟

رفضت عضو مجلس محافظة كردستان هلاله أميني تسمية الحمالات الكردية بالمهربات، فهن يبحثن عن قوت عيشهن بين معابر الجبال في الوقت الي تخلو فيه مدنهم وأريافهم من فرص العمل، على حد قولها.
وكالة “إيسنا” أوردت تصريحات أميني التي ذكّرت فيها المسؤولين بمعاناة أبناء مدينتها، موضحة أن العديد من حملة الشهادات الجامعية فقدوا أصابعهم أثناء حمل المواد المهربة، كما أن السيدات وفقاً لأميني أُجبرن على ارتداء زي الرجال والانتظار في صفوف الحمالين لنقل البضائع المهربة صيفاً وشتاءاً مقابل أجور زهيدة لكنها ترمم جروح فقرهم.
على ضوء هذه المعاناة دعت اميني المسؤولين لتأمين فرص عمل للسكان في كردستان وتقديم خدمات تليق بهم كسكان يقطنون في مدينة سياحية.

مطالبات بإلغاء تعليم اللغة الإنكليزية

قدم ٥٧ نائب في البرلمان الإيراني اقتراح عاجل يقضي بإلغاء تعليم اللغة الإنكليزية من المدارس، وتوكيلها لمعاهد تعليم الخاص. حسب تقرير صحيفة “ايران” الحكومية فإن النواب المخالفين لإجبارية تعليم اللغة الانكليزية رأوا فيها عائقاً يحد من تقدم التلاميذ غير الراغبين في إكمال تعليمهم الجامعي، الأمر الذي سيؤثر على خيارهم في تعلم الحرف والمهن.
تقرير الصحيفة انتقد هذا الاقتراح الذي يوقع الطلاب من جهة بفخ مافيا المعاهد الخاصة، ويحرم طلاب المناطق النائية من تعلم اللغة مجاناً، كما أن هذه المناطق وفقاً للصحيفة لا تتوفر فيها امكانيات ومعاهد الخاصة. من جهة ثانية توقعت الصحيفة أن تشهد البلاد تراجع في مستوى التعليم بشكل عام لتواجد مصطلحات إنكليزية في كل المجالات حتى تلك المتعلقة بالحرف والصناعات.

انستغرمة الكتاب التسويقية

قبل أن يرسل الناشر في إيران كتابه إلى الأسواق يرسله إلى مشاهير الانستغرام ليبدأ التسويق عبر الصور الفانتازية، التي تضع الكتاب أحياناً إلى جانب فنجان شاي ومزهرية وأشياء أخرى.
صحيفة “همشهري” التابعة لبلدية طهران سلطت الضوء على هذه الظاهرة، حيث بيّنت أن موقف الناشطين من هذه الظاهرة يتراوح بين السلبي والإيجابي، فأصحاب الموقف السلبي رأوا أن هذه الصور تستخف بشأن الكتاب بمفرده ولا تقدم بمعلوماتها السطحية ما يخدم المطالعة بالفعل، أما الإيجابيون فنظروا إلى الموضوع من زاويا أخرى، معتبرين أن الصور الدعائية تشجع على القراءة بغض النظر عن الهدف الحقيقي منها سواء كان استعراضي أو تسويقي بحت. التقرير جزم بأن انستغرمة الكتب في النهاية جزء من مواكبة التطور والأفضل أن لا يكون العالم الافتراضي خالٍ منها.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: