موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة19 أغسطس 2019 14:16
للمشاركة:

إيران والغرب: العقوبات على النفط الإيراني… ماذا عن دور المومسات؟

تحدّثت صحيفة “نيو يورك تايمز” الأميركية عن تحوّل حياة تجار النفط في إيران إلى ما يشبه حياة الجواسيس، حيث يعلم هؤلاء أنّ هواتفهم مراقبة، ويتخذون الكثير من الإجراءات نتيجة هذه الظروف.
وبحسب الصحيفة، فإنّه منذ أن أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض عقوبات على مبيعات النفط الإيراني العام الماضي، حتى أصبحت المعلومات المتعلّقة بهذه القضية سلاحاً جيو – سياسياً ثميناً، وهدفاً للاستخبارات الغربية ومن أكبر سرٍّ لإيران، وبذلك تحوّلت تجارة النفط الإيراني، التي كانت يوماً ما تمثل مؤسسة آمنة ومربحة جداً، إلى لعبة عالمية عالية الخطورة للتجسس ومحاربة التجسس.
وفي هذا الإطار، تذكّر الصحيفة أنه في الشهر الماضي، أعلنت السلطات الإيرانية عن تكفكيك حلقة تجسس واعتقال 17 شخصاً قالت إنهم يعملون لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA، وفي حين تحدث هذه السلطات بغموض عن هذه المسألة، إلا أنّ بعض المتهمين قد حُكموا بالإعدام. لكن وفق “نيو يورك تايمز” فإنّ عمل هؤلاء الأشخاص يبدو اليوم أنه كان يتعلّق بمسألة مبيعات النفط.
وأشارت الصحيفة أيضاً إلى أنّ ترامب نفسه نفى أن تكون هذه المجموعة قد عملت لصالح الـCIA، في حين أنّ متحدثاً باسم الوكالة رفض التعليق على الأمر.
في هذه اللعبة، تتحدث الصحيفة عن تجار إيرانيين تلقوا كافة أنواع العروض المغرية لتقديم معلومات عن تجارة النفط في البلاد، وعن “بائعات هوى أرمينيّات يظهرن على أنّهن سيدات أعمال يعرضن على التجار رحلات ترفيهية إلى مدن جميلة كأصفهان وشيراز”.
على سبيل المثال، اعترف أحد التجار بأنه تعرّض للخداع من قبل مومسات أرمينيّات أقنعنه بتسجيل شركات في أرمينيا لتسهيل المعاملات المصرفية، لكن بعد إلقاء القبض على تلك النساء، استدعى الأمن الإيراني هذا التاجر الذي قام بقطع علاقاته بهنّ فوراً.

المونيتور: التحسّن في فرص العمل لا يطال النساء والشباب

ذكر موقع “المونيتور” الأميركي أنّ معدل البطالة في إيران انخفض بنحو 1.3 نقطة مئوية في الربع الأول من السنة الفارسية الحالية، أي في 21 حزيران/ يونيو، فأصبح 10.8% بعد أن كان 12.1% في نفس الفترة من العام الماضي، وذلك وفقاً لتقرير صادر عن المركز الإحصائي الإيراني.
لكنّ معدل البطالة هذا ظلّ مرتفعاً بشكل ملحوظ لدى الفئة العمرية العاملة ما بين 15 عاماً إلى 29 عاماً، حيث بلغ 23.7%، فيما بقي هذا المعدل لدى النساء الشابات نحو 35.3%، مما يشير بحسب الموقع، إلى أنّ النساء هنّ من بين الفئات الأكثر تضرراً من ظروف العمل غير العادلة.
ويضيف موقع المونيتور انّ الإحصاءات الأخيرة تدل على أنّ النمو الاقتصادي في البلاد قد تباطأ مؤخراً بشكل مخيف، وفي هذا الإطار لفت البنك الدولي إلى أنّ إجمالي الناتج المحلّي لإيران قد تقلّص بنسمة 4.9% خلال 2018 – و 2019، بعد انكماش بنسبة 1.9% عن العام السابق 2017 – 2018.

الواشنطن بوست: واشنطن ادّعت عمل غريس 1 لصالح الحرس الثوري

نشرت صحيفة “الواشنطن بوست” خبر رفض سلطات جبل طارق الطلب الأميركي للسيطرة على ناقلة النفط الإيرانية غريس 1، حيث أوضحت هذه السلطات أنّ العقوبات الأميركية التي فرضتها إدارة ترامب على إيران لا تنطبق على الاتحاد الأوروبي.
وأشارت الصحيفة إلى أنه من بين التهم التي ورد ذكرها في الطلب الأميركي أنّ الناقلة كانت تسهل الإرهاب بسبب تورّطها في صناعة النفط الإيرانية، ضمن نشاطات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي صنفته واشنطن سابقاً على أنه منظمة إرهابية. قرار سلطات جبل طارق ذكّر أنّ الاتحاد الأوروبي لا يعتبر الحرس الثوري إرهابياً.
وتضيف الصحيفة بأنّ رفض محكمة جبل طارق الطلب الأميركي يثير أسئلة جديد عن المكان الي ستذهب إليه الناقلة الإيرانية، وإذا كانت واشنطن ستحاول مرة أخرى التدخل في هذا الشأن، ربما عن طريق التدخل بحرياً بالقوة.
وبالرغم من أنه لم يتم الحديث عن أي إجراء من هذا القبيل، أشارت الصحيفة الأميركية إلى أنّ وسائل إعلام إيرانية توقعت أنّ البحرية الأميركية التي تحتفظ بقواعد عدة في البحر المتوسط، قد تحاول الاستيلاء على السفينة.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: