موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة14 أغسطس 2019 13:33
للمشاركة:

مانشيت إيران: العلاقات الإيرانية – القطرية… التنسيق مستمر

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

“ابتكار” الإصلاحية: تضارب إعلامي حول النزاع البحري

“جوان” الأصولية: القوة في مضيق هرمز، الإفراج في جبل طارق

“إطلاعات” شبه الرسمية: المرشد: يجب الوقوف بقوة في وجه مؤامرة تقسيم اليمن

“جام جم” التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية: وعود النصر

“رويش ملت” الأصولية: جاهزون للمرحلة الثالثة

أهم التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية في 14 آب/أغسطس 2019

رأى المحلل السياسي حسن هاني زادة أن العلاقات الإيرانية – القطرية في أفضل حالاتها، وأن دعم طهران للدوحة في مواجهة الحصار المفروض عليها عربيًا، كان أحد أهم عوامل نجاح الدوحة بكسر الحصار. في مقاله بصحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، أكد هاني زاده أن زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف للدوحة، كانت بمثابة بوابة لحل الأزمات الدولية في ظل الظروف الحساسة للمنطقة، مشدداً على “دور قطر الهام في حل الأزمات الدولية عبر علاقتها الجيدة مع أميركا وبريطانيا”، وأشار هاني زاده إلى أن الوساطة القطرية لعبت دوراً في التمهيد للانفراج المتوقع في أزمة الناقلات بين إيران وبريطانيا.

في سياق متصل، تنبأ الدبلوماسي الإيراني السابق لدى لندن سيد جلال سادتيان بأن تتخذ بريطانيا “قرارًا صائبًا حول أزمة الناقلات”، لافتاً إلى أن المملكة المتحدة لا تريد دخول ساحة الصراعات الأميركية مع طهران. وفي مقابلة مع صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية اعتبر جلال سادتيان قرار احتجاز ناقلة النفط الإيرانية غير قانوني، وأن لندن لا تمتلك دليلاً يبين أن “غريس1” خرقت العقوبات الأوروبية. وأوضح سادتيان أن أميركا فشلت في تشكيل تحالف عسكري بحري في مياه الخليج وأن المعادلات السياسية في المنطقة والعالم تغيرت لمصلحة طهران، مستشهداً في هذا المجال بالتغيرات التي طرأت على المواقف الإماراتية تجاه إيران، فضلاً عن وجود احتمال يشير لزيارة سعودية لطهران بعد انقطاع دام سنوات عدة إضافة “لانزواء دولي لإسرائيل” وفق قوله.

داخلياً، اتهم الصحافي مرتضى غلبور هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية “بزعزعة صفوف الوحدة الوطنية في البلاد، إلى جانب استهدافها لحكومة الرئيس الإصلاحي حسن روحاني، من خلال نشرها أخبار تنتقد فيها بشكل دائم وزراء ومسؤولي الحكومة”.ب وتابع غلبور في مقاله بصحيفة “ايران” الحكومية، قائلاً: “من خلال تتعبي للأخبار التي بثها التلفزيون الإيراني خلال السنوات المنصرمة وجدت أن أغلبها كان موجهاً ضد الرئيس روحاني وعمل حكومته”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: