موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة10 أغسطس 2019 14:20
للمشاركة:

مانشيت إيران: ضغوطات أميركية خلف استقالة مدير “انستكس”

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

“آفتاب يزد” الإصلاحية عن استقالة مدير “إينستكس”: استقالة تحت الضغوط.

“ابتكار” الإصلاحية عن التحالف الأميركي- الخليجي: تحالفٌ صانع للأزمات.

“جمهوري إسلامي” الوسطية: إيران تحذر إسرائيل بشكل جدي

“سياست روز” الأصولية: هزيمة المناورة العسكرية الإسرائيلية مع التحالف الوهمي

“ابرار الاقتصادية”: الاقتصاد الإيراني وصل لمرحلة “التحذير العالي”

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة صباح اليوم السبت 10 آب/أغسطس 2019:

رأى المتخصص بالشؤون الدولية مهدي مطهرنيا أن استقالة مدير آلية “إينستكس” المالية برند اربيل، جاءت بعد ضغوط أميركية استهدفته على خلفية تصريحاته التي أقر خلالها بمشروعية برنامج إيران الصاروخي.
وفي مقابلة مع صحيفة “آفتاب يزد” أشار طهرانيا إلى أن الاستقالة جاءت نتيجة للضغوط الأميركية الرامية لعرقلة نجاح الآلية، مضيفاً أن واشنطن ترى في “إينستكس” منافساً قوياً للدولار عبر تبادلاتها التجارية مع دول العالم.
في السياق نفسه، يقول الأكاديمي الحقوقي محسن جليلوند للصحيفة، إن الاستقالة تعود لعدة أسباب أهمها: وجود تاريخ من التقارب بين اربيل وإيران، تمثل بتعلمه اللغة الفارسية ومعرفته للثقافة الإيرانية، فضلاً عن سعيه لمد العون في ملف طهران النووي.
ولفت جليلوند إلى أن واشنطن أحبطت جهود اربيل في تفعيل الآلية من خلال التهديد بحظر التعاملات المالية فيها، إلى جانب التلويح بفرض عقوبات مسؤولي “إينستكس”.

وفي سياق آخر قلّل الدبلوماسي الإيراني السابق سيد هادي أفقهي من فرص نجاح تشكيل التحالف العسكري الذي تسعى أميركا إلى عقده في مياه الخليج بهدف حماية السفن التجارية، ورأى افقهي أن المسعى الأميركي يأتي في سياق “الحرب النفسية ضد إيران” مدللاً على ذلك بالأساطيل الحربية الأميركية والأوروبية الموجودة في مياه الخليج قبل الإعلان عن تشكيل التحالف. ووصف أفقهي في مقال بصحيفة “حمايت” الأصولية، تشكيل التحالف ب “الإرهاب القانوني”، لأنه ينتهك حرمة القانون الدولي، على حد تعبيره. الدبلوماسي الإيراني السابق شدد على ان إيران سيكون لها رد حازم في حال تم عرقلة الحركة التجارية في مياه الخليج.

الخبير في الشؤون الدولية رحمان قهرمان بور، رأى خلا مقله بصحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية، أن مشاركة إسرائيل في التحالف الذي تسعى أميركا لتأليفه في مياه الخليج، “تهدف إلى تجديد روح الإثارة السياسية وتحفيز السعودية والإمارات للبقاء في نهج سياسة العداء ضد إيران، بعد خذلانهم من قبل أميركا”.
السبب الآخر وفق قهرمان بور يعود إلى قلق اسرائيل بشأن مستقبل اهتمام أميركا في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يجعلها تسعى لتبرهن للدول العربية أنه باستطاعتها حماية نفسها دون مساعدة أميركية.

وفي صحيفة “همدلي” الإصلاحية، علّق المتخصص بالشؤون الدولية صلاح الدين هرسني، الانتقاد الذي وجهه الرئيس الأميركي دونالد ترامب لنظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، بسبب جهود الأخير للحيلولة دون انهيار الاتفاق النووي، حيث أكد هرسني أن التحذير الأميركي يأتي “في إطار اختلاف واشنطن وباريس على طريقة الوصول إلى هدفهم المشترك بعقد اتفاق نووي أكثر تشدداً مع إيران”، وتوقع هرسني غياب فرنسا “عن معادلة الضغوط القصوى ضد إيران في حال جدية تصريحات ترامب”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: