موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة4 أغسطس 2019 11:01
للمشاركة:

شبابيك الأحد : أكبر سجادة إيرانية تكسر الرقم القياسي لسجادة مسجد الشيخ زايد

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية اجتماعياً وثقافياً؟

أزاح الرئيس الايراني حسن روحاني الستار عن أكبر سجادة يدوية إيرانية بمساحة عشرة آلاف متر مربع، خلال افتتاح معرض تبريز الدولي للسجاد اليدوي. وكالة “إيرنا” أشارت إلى أن السجادة التي استغرقت حياكتها 6 سنوات، تحوي 60 لونًا فيما يبلغ وزنها ثلاثة أطنان. لا يعدّ ذلك مستغربًا، فمدينتي أزربيجان وتبريز الايرانيتين تعدّان من أهم مراكز حياكة السجاد في العالم، كما أن ااسجادة التبريزية تعدّ من الأهم عالميًا. وفي عام 2008 حيكت في نيشابور الإيرانية سجادة كبيرة بمساحة 7 آلاف و119 مترًا لمسجد الشيخ زايد، حيث تم تسجيلها في موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية، وأصبحت مقصدًا للسياح في الإمارات العربية المتحدة.

بطيخ وخس في البرلمان؟
لاقت صورة النائب الإيراني فردين فرمند، التي يحمل فيها كيسا يحوي البطيخ، خلال حديثه مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، لاقت انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي. ناشطون اعتبروا أن حمل كيس البطيخ لايليق بالبرلمان ووزير الخارجية. لكن في المقابل، اعتبر البعض الآخر أن هذه الصورة تدل على تمثيل البرلمان كل طبقات المجتمع. موقع سيمرغ الايراني نقل استغراب النائب فرمند من اهتمام ااناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بهذه الأشياء، وأوضح أنه يتبع نظاما غذائيا خاصا هذه الفترة، وأن الذي كان بيده قلب الخس وليس البطيخ لأنه يحتوي على سعرات حرارية قليلة. وتابع فرمند: “السيد ظريف وأنا كنا معا في نيويورك منذ سنوات عديدة، وفي بعض الأحيان كنا نتكلم عن بعض القضايا اليومية ولكن في هذه الصورة كنت أتحدث معه حول سفره الأخير”.

“كيا موتورز” تلغي تعاونها مع إيران بسبب العقوبات
أعلنت مجموعة “سايبا” الإيرانية لصناعة السيارات أن شركة “كيا موتورز” الكورية الجنوبية قد أنهت تعاونها مع إيران، وأنه وسيتم توقيف خط الإنتاج التابع لهذه الشركة في إيران. موقع راديو جوان نقل عن “سايبا نيوز” أن “الشركة الكورية توقفت عن العمل معنا بعد العقوبات الأحادية التي فرضتها أميركا على إيران. وبدورها تقوم شركة سايبا بملاحقات قانونية دولية من أجل حقوق الشركة وعملائها”. وكانت شركات “رينو” و”ستروين” الفرنسيتين وشركة “برليانس” الصينية و”فولفو” السويدية و “إيفيكو” الإيطالية قد أوقفت كل أنشطتها داخل السوق الإيرانية بسبب العقوبات الأميركية أيضا. ومع هجرة شركات السيارات الأجنبية، انخفض إنتاج السيارات في إيران بشكل حاد. ووفقًا لإحصائيات وزارة الصناعة، انخفض إنتاج شركة إيران خودرو هذا السنة بنسبة %38.7، كما انخفض إنتاج شركة “سايبا” بنسبة %31.8.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: