موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة27 يوليو 2019 07:53
للمشاركة:

وزير إيراني يصرخ “أريد وقودا لسيارتي”

عادةً ما يُمضي المسؤولون الإيرانيون عطلهم الصيفية مع عائلاتهم، بعيداً عن السياسة و مشقتها. وزير الاتصالات الإيراني الشاب محمد جواد آذري جهرمي (37 عاما) على غرار معظم المسؤوليين، قرر قضاء إجازة صيفية مع عائلته خارج العاصمة طهران، بعد عمل مرهق دام لشهر كامل، حسب تغردة له على “تويتر”.

خلال الرحلة واجه الوزير مشكلة غير متوقعة حيث نفذ البنزين من سيارته فهرع إلى شبكة “تويتر”  يُخبر متابعيه الذين يزيدون عن المئة والثلاثين ألفا ما حصل معه  فقال:” نفد البنزين من سيارتي بعدما عولت على أحد محطات الوقود، تفاجئت بعدم توفر البنزين لديها والآن “.علقت وسط الطريق، ماذا أفعل؟

 منذ العام 2009 والسلطات الإيرانية تحظر استخدام معظم مواقع التواصل الاجتماعي في أعقاب الاحتجاجات التي تلت الانتخابات الرئاسية حينها، إلا أن مسؤولي البلاد يستخدمونها بشكل يومي عبر حساباتهم الرسمية كما العديد من المواطنين عبر برامج كسر الحجب.

وما إن انتبه المغردون الإيرانيون ل”استنجاد” الوزير جهرمي على تويتر، حتى سارعوا بالرد على تغريدته، موجهين له انتقادات عدة، كاستخدامه “تويتر”، وعدم توفر البنزين، والربط بين سوء إدارة إجازته الصيفية وربطها بادارة وزارته. 

 يقول عبيد ملك أنيسي معلقا على تغريدة الوزير ” من الجيد  أنك تعيش هذه الحالة، لتشعر بنا في محافظة سيستان  بلوشستان، حيث ينقص فيها البنزين بشكل مستمر”.

فرد عليه الوزير “أزمة البنزين موجودة، الحرارة مرتفعة جدا “.

أما دائي ترين اميد فعلق على حظر مواقع التواصل الاجتماعي كيوتيوب فقال” وأنا أيضا الكثير من الأوقات كنت بحاجة ماسة إلى بعض الفيديوهات على يوتيوب وعولت على برنامج ‘كسر الحظر’ لكنه خذلني”.

جاكن هاغار غرد مخاطبا الوزير:” أنت لا تستطيع إدارة مخزن وقود سيارتك، فكيف تسطيع إدارة الوزارة؟”.

 أما حسام فشارك حادثة تشابه ما يعيشه الوزير، ونصحه باستخدام برنامج الخرائط لمعرفة أقرب محطة وقود ، فرد عليه الوزير أن ما يهمه الآن هو أربعة ليترات من البنزين.

 بيدرو رأى أن الأمر يتوقف على سوء الإدارة في البلاد فقال” هكذا يتم إدارة البلاد، وفي النهاية يقولون ماذا نفعل؟”.

عدة ساعات بعد التغريدة الأولى عاد الوزير ليغرد مجددا ويخبر متابعيه بأن مشكلته قد حُلت بمساعدة أحد المواطنين.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: