موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة آمالسبت 13 أبريل 2019 11:09
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: دعوات لتصفير صادرات النفط السعودي و حلم الهجرة يخطف الشباب الإيراني

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً وخارجياً؟

جاده إيران- محمود زراع

اعتبر المحلل السياسي الإيراني سعد الله زارعي أن أهم أهداف العقوبات الاقتصادية على إيران هو تغيير “النظام الإسلامي” في البلاد، وأكد زارعي في مقالٍ نشرته صحيفة “كيهان” الأصولية بعنوان “لنعدم صادرات النفط السعودية”، أكد أن أميركا لا تستطيع وحدها مواجهة إيران اقتصاديا من خلال العقوبات التي فرضتها سابقا، ولذلك لجأت للدول الغربية و الأمم المتحدة و “أذنابها” في المنطقة مثل السعودية، عبر إدراج الحرس على القائمة السوداء و تصنيفه منظمة إرهابية يحظر التعامل معها اقتصاديا، خصوصا بعد تدفق الشركات الأوروبية إلى إيران إثر توقيع الاتفاق النووي الأخير.
و يوصي زارعي الحكومة الإيرانية بالتعامل بالمثل مع أميركا، من خلال عرقلة مصالحها الاقتصادية وحلفائها بالمنطقة و إيصالها لشبه العدم، و لتنفيذ ذلك يعتقد زارعي بوجوب استهداف صادرات النفط السعودية التي تعدّ بمثابة “البقرة الحلوب” لأميركا والغرب حسب تعبيره.

بين الصفحات الإيرانية: دعوات لتصفير صادرات النفط السعودي و حلم الهجرة يخطف الشباب الإيراني 1

في موضوع آخر، أشارت صحيفة “آرمان امروز” الإصلاحية إلى ارتفاع مؤشرات الهجرة خلال السنوات الأربع المنصرمة، ولا سيما الشهر الماضي حيث وصلت النسبة إلى 40%، كما أنّ 30% يعدون أنفسهم للهجرة أو يخططون للالتحاق بذويهم. الباحثة إلهام صمد زادة تُرجع هذه الظاهرة إلى العقوبات الاقتصادية على البلاد، والتي تسببت بعجز إقتصادي بين الشباب أضعف فرصهم في العمل، مما جعلهم غير قادرين على تأمين متطلباتهم في ظل موجة الغلاء التي استقرت في البلاد أخيراً. التقرير ينقل عن مدير نقابة الممرضين محمد مقدم تأكيده هجرة أكثر من 400 ممرض و ممرضة سنوياً، وهذا بحسب محمد مقدم سيؤدي إلى نقص حاد في القطاع الطبي مستقبلا، حيث أنّ هذه الهجرة تتم من دون الرجوع للنقابة، ما يجعل الأخيرة غير قادرة على إحصاء العدد بدقّة. ويشير مدير قسم الهجرة في جامعة “صنعتي شريف” بهرام صلواني إلى أن نصف المهاجرين يحملون شهادات جامعية، كما تشير إحصاءات الامم المتحدة لعام 2017 إلى أن عدد المهاجرين الإيرانيين وصل إلى مليونين وثمنمائة ألف شخص، معظمهم يعيش اليوم في أميركا وأوروبا و تركيا وكندا. يؤكد صلواني أن المركز سيتبع سياسة جديدة تهدف إلى إعادة المهاجرين إلى البلاد من خلال تأمين فرص عمل و شروط تناسبهم، للاستفادة من خبراتهم العلمية التي اكتسبوها خارج البلاد. ودعا صلواتي الشباب الإيراني إلى البحث عن الحلول قبل الإقدام على الهجرة، وطالب المسؤولين باتخاذ القرارات الإيجابية في هذا الملف.

بين الصفحات الإيرانية: دعوات لتصفير صادرات النفط السعودي و حلم الهجرة يخطف الشباب الإيراني 2

على الصعيد الاقتصادي كان قرار توزيع “قسائم المواد الغذائية الأساسية الإلكترونية” موضع ترحيب وانتقاد على حدّ سواء. فقد اعتبرت صحيفة “جهان صنعت” أنّ هذا القرار يهدف لخلق حالة توازن داخل السوق الإيرانيّة بالنسبة لأسعار المواد الغذائية الأساسية، فضلا عن توحيد الأسعار، ليتسنّى للمواطن شراؤها بسعر ما قبل إرتفاع الدولار، وقد حظي القرار بترحيب وقد حظي القرار بترحيب كبير من قبل بعض التجار الإيرانيين حيث وصفوه “بالقرار العادل” والهادف لإحقاق العدل الإقتصادي بين المستهلك و التاجر، كما أنه يمنع التضخم الاقتصادي للسوق الإيراني حسب رأيهم، أما البعض الآخر من التجار ورغم ترحيبهم بالقرار، إلّا أنّهم اختلفوا على آلية تنفيذه، واقترحوا تسليم المبلغ بصورة نقدية، بدلًا من القسائم الإلكترونية المقترحة من الحكومة الإيرانية.

بين الصفحات الإيرانية: دعوات لتصفير صادرات النفط السعودي و حلم الهجرة يخطف الشباب الإيراني 3

جاده ايران واتساب
للمشاركة: