شؤون إيرانية

الماء البارد في إيران

“كم عاما شربت الماء البارد؟” مصطلح مخفف للسؤال عن عدد سنوات السجن لسجين سابق في إيران، والمصطلح يعود في الأساس إلى سجن القصر في طهران الذي كان قصرا كبيرا بني في الحقبة القاجارية وتحول الى السجن السياسي الرئيس والأكثر شهرة خلال الحقبة الپهلوية. كان السجن سيء السمعة ومفتقرا للخدمات الأساسية، لكنه تضمن قناة مياه عذبة وباردة سُمح للسجناء بالشرب منها، فأضحى مشهورا بهذا الأمر، وأضحى المصطلح المخفف لدخول السجن والذي يستخدم حتى يومنا هذا “شرب الماء البارد”…

img_2495-3
السجين السياسي الإيراني السابق علي خاني قرب صورته عندما كان في سجن القصر

<<<<<<<<<<<<<<<<<
شرب الماء البارد في متحف سجن القصر، حيث تجولنا بين زنزاناته وغرفه وما يعرف بغرفة الليلة الأخيرة التي كان يبيت فيها السجين قبل تنفيذ حكم الإعدام فيه، في عموم المكان إنتشرت صور لسجناء بارزين مروا عليه، منهم مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني، المرشد السيد خامنئي، الرئيس الراحل رفسنجاني، د. علي شريعتي، آية الله مطهري، رئيس وزراء الشاه السابق أمير عباس هويدا، نواب صفوي، وزير الخارجية في زمن مصدق حسين فاطمي و بشكل غير متوقع البريطاني لورانس العرب…

وهناك أيضا إلتقينا بالسيد خان علي الذي وقف إلى جانب صورته عندما كان سجينا لنوثق هذه اللقطة العابرة بين الماضي والحاضر…

اترك رد